بالصور … مشاهد أبكت الملايين فى “اّرابز جوت تالنت”

بالصور … مشاهد أبكت الملايين فى “اّرابز جوت تالنت”
آرابز جوت تالنت
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

بشكل متزايد و مستمر خلال شهور السنة و بأستقرار, برامج المسابقات العربية نجحت فى أن تصنع أسبوعياً حالة من البهجة فى كافة أنحاء الوطن العربى, من “ستار أكاديمى” إلى “اّراب أيدول” إلى “إكس فاكتور” إلى “اّرابز جوت تالنت” إلى “ذا فويس”, و هذا فى نهاية كل أسبوع جعل المشاهد العربى للمتعة متشوق, و قد أعددنا تقرير تقوم “مجلة كلمة” فيه برصد أحد تلك البرامج, فى الموسم الجديد لها و الذى حلقاته لم يتعد بعد الأن سوى ست حلقات.

أهم ما تضمنه التقرير:

– لجنة التحكيم تبدأ الموسم الرابع بال “سيلفى”.. و نجوى كرم تبتعد بسبب ثعابين الكوبرا.

– بكت لجنة التحكيم بالكامل بسبب التخت الشرقى الفلسطينى… أم كلثوم جديدة تم اكتشافها.

– على جابر يشكر أحمد حلمى لتغلبه على المرض.

مسابقة “اّراب جوت تالنت” تعمل على إتاحه الفرص للمواهب من الدول العربية أن تعتلى خشبة المسرح, لتقوم بعرض الأفضل لما لديها من إبداع فنى, و هذا أمام لجنة تحكيم متخصصة فى هذا, و يشاهدة الملايين من العرب, و يقوموا بالمنافسة فيما بينهم من أجل الفوز بالجائزة الكبرى النقدية.

حيث ان الاشتراك بالبرنامج متاح لجميع الأنواع من المواهب, و التى يأتى فى مقدمتها الكوميديون و البهلوانيون و المغنيون و الراقصون و مدربو الحيوانات و الموسيقيون و فنانو السيرك, و غيرهم الكثير.

و قبل أن يتم أطلاق برنامج “اّراب جوت تالنت” للمسابقات العربى فى رابع موسم له,قام أعضاء لجنه التحكيم بأشهار الأسلحه بوجه المتسابقين الذين حالمين باللقب فى البرنامج, و هذة تعتبر منهم أشارة بأن هذا الموسم من البرنامج الأول الترفيهى بالوطن العربى يتسم بالصعوبة .

“سيلفى” بعد أول حلقة فى أطلاله أخرى التقطه أعضاء التحكيم

الجميع تساءل مع بداية أول حلقة عن أحمد حلمى و حقيقة مرضه, و فى تصوير الحلقات الخاصة بالبرنامج المسجلة هل كان على علم به, و نجد تفسير هذا من جانب على جابر, فى تدوينه له على موقع التواصل الأجتماعى “الفيسبوك”, و عبر تدوينه أخرى جاء رد حلمى عليه على صفحة “الفيسبوك” خاصته.

تدوينة على جابر
تدوينة أحمد حلمى للرد على تدوينة على جابر

– فريق “تيستو روبوت” كان أول المستفيدين من الخاصية التى تم استحداثها بالبرنامج هذا الموسم و هى “الباز الذهبى”, من أحمد حلمى الفنان الكوميدى, و هذا ما أهلهم بدون المرور على مراحل العروض المباشرة إلى النهائيات.

– و بالحلقة ذاتها, نجحت الطفلة إيما مفوض و تبلغ من العمر 3 سنوات, بفقرتها المسلية و ببرائتها أن تخطف قلوب لجنة التحكيم, و من كامل أعضاء لجنة التحكيم, حصدت أربعة نعم, بينما والدها فى اجتياز المرحلة الأولى قد فشل.

– و بسبب موهبة ياسمينا المصرية ثار الجدل بين المعارض و المؤيد لها من أعضاء اللجنة, نجوى كرم انبهرت بصوتها العذب, بينما لم يعجب العميد على الجابر بصوتها, و فى بداية الغناء لها, نجوى كرم قالت “الله”, و علي جابر يرد عليها بعبارة “والله”, و لكن فى نهاية الأمر حصلت من المطربة اللبنانية على “الباز الذهبى” لكى تتأهل مباشراً إلى النهائيات.

– قام المتسابق محمد رسمى المصرى و على أنغام الموسيقى الهندية بأخراج ثعابين الكوبرا, و خرجت على الفور من القاعة نجوى كرم بعد أن أعطته “لا” بسبب الخوف الشديد, و فى المقابل حصل على 3 نعم.

– و فى ثانى حلقات البرنامج, أطل عمرو عمروسى الشاب المصرى, فى عرض تعبيرى أبهر الجميع فى أداءه, و استطاع أن يسيل دموع لجنة التحكيم, لقدرته الفوق رائعة لتجسيد ما يحدث فى الوطن العربى من تمزق.

– فيما أحمد حلمى النجم قد تفاعل مع فريق “very bad team”, و التى قامت الفرقة بطلب مشاركته معهم الرقص بغرض تعلم بعض الحركات, و بالفعل قام أحمد حلمى بالصعود على المسرح.

– عبد الوهاب المشترك الجزائرى, قام بمفاجأة أعضاء لجنة التحكيم عند دخوله للمسرح, و بصحبته فرن لتصنيع البيتزا, و هذا ما فتح الشهية للفنان ناصر القصبى و النجم أحمد حلمى, و من صنع يديه أكلوا.

– الطفل محمد شريف و بعد وفاته, و هو الذى قام بالمشاركة بالبرنامج فى موسمه الثالث, و مع فرقة “الأرجل الذهبية” قام بتقديم عرض متميز, جد الطفل الراحل قرر أن يكون فريق أخر ليشارك هذا الموسم فى البرنامج, و لروح الطفل قام بإهداء هذا الاشتراك لها.

– فيما المشارك السورى, خالد دحودح أثار مشاعر لجنة التحكيم, حيث قدم مشهد دموى و عنيف, قام بأدخال “الإبر” بجلده, و هذا ما جعل اللجنه تحرض عليه, تعطيه 3 “لا”, و هم ناصر القصبى و أحمد حلمى و على جابر, لانهم رفضوا أن تدخل تلك النوعية من المواهب للعائلة, حتى لا يقوم الطفل بتقليدها, و لكن نجوى كرم أعطته “نعم”.

– و تمكن محمد الشيخ الطفل الفلسطينى, من أن يبهر أعضاء لجنة التحكيم بالبرنامج, و قام بمفاجأة اللجنة بالبراعة فى قيام بأداء الحركات الغير متوقعة من طفل يبلغ من العمر 11 عاماً, بواسطه ليونة و مرونة جسده.

– الفرقة الفلسطينية “التخت الشرقى” التى تتكون من مطرب و أربعة من العازفين استطاعت, بعد أداء أغنية “على الله تعود” للفنان الراحل القدير وديع الصافى من أن تبهر لجنة التحكيم, و قامت لجنة التحكيم بالصعود على المسرح لاحتضان الفرقة بكل إعجاب و حب, بينما أحمد حلمى النجم طلب من طفل مشارك بالفرقة “الكوفية الفلسطينية”, و قام الطفل بأعطائها له.

– منى البحيرى, هى تلك السيدة التى اشتهرت بالبرنامج مع جملة “ليسن يور اوباما” تسبب ظهروها, فى حالة من الغضب و الاستياء و السخرية على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة, و تسائلوا عن السبب من ظهورها, و من الذى أحضرها لكى تشارك ببرنامج مواهب.

– سنوبى, المتسابق المغربى, و الذى قام بإطلاق لقب على نفسه و هو “فنان الشارع” , قام بأبهار لجنة التحكيم, بعد أن قدم عرض ساحر بواسطة لعبة ببعض الأدوات بقدرة و مهارة خارقة على التحكم بها, و لجنة التحكيم أعطته “نعم” رباعية.

– و قام أحمد حلمى الفنان الساخر بالمشاركة فى الاستعراض الراقص الغنائى لفريق “crazy drunkers” , و الذى تم مزجه باللعب بكرة السلة, حيث انه قام من مكانه و جلس على كتف أحد أعضاء الفريق, و هذا ليساعد لاعب ثانى و كأنه “بلاى ميكر” , ليقوم بوضع كرة السلة فى “الباسكت”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.