بلاغ للنائب العام يتهم مكتب الارشاد ومرسى وهنيه ومشعل باحتجاز الضباط المصرين المخطفين فى سجن سرى بغزه

خالد مشعل
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قام المحامى المصرى سمير صبرى بتقديم بلاغ للنائب العام يتهم فيه كل من الدوكتور محمد بديع والسيد الرئيس محمد مرسى واسماعيل هنيه وخالد ومشعل  قيام حركة حماس باحتجاز الضباط المصريين المختطفين داخل سجن سري في غزة.
وأضاف البلاغ أن الضباط الثلاثة وأمين الشرطة المختطفين في سيناء في شباط 2011 محتجزون حاليا في أحد سجون حركة حماس السرية تحت الأرض بشارع عمر المختار في قطاع غزة وأن الخاطفين كانوا مجموعة ملثمة بقيادة الفلسطيني ناجي سيد عبد الواحد عضو فصيل جند الإسلام التابع لكتائب عز الدين القسام الزراع العسكري لحركة حماس بمشاركة خالد على النمر أحد قادة الكتائب وعماد حسني المساعيدي أحد عناصر الوية 2000 التابعة لجيش الإخوان وأن المجموعة حملت المخطوفين داخل سيارة دفع رباعي وعبروا بهم خلال أحد الأنفاق إلى غزة، حيث جرى احتجازهم في سجن تحت الأرض بمنطقة الشجاعية تحت مسئولية الرائد العطار وشهرته رأس الأفعى أحد أبرز قادة القسام بمشاركة القائد أحمد الجعبري الذي قتل في نوفمبر الماضي وتولى المسئولية بعده مصطفى محمد عبد الفتاح وشهرته العقرب أهم قادة الكتائب.
وأكد البلاغ أن المخطوفون مكثوا في الشجاعية حتى يونيو الماضي ثم جرى نقلهم إلى سجن تحت الأرض بشارع عمر المختار وسط غزه مشيره إلى أن هدف الاختطاف الضغط على مصر لمقايضتهم بـ “أبو عمر الليبي” شقيق أبو أنس الليبي أحد قيادات تنظيم القاعدة والذي أعتقل في مصر عام 2009.
ونوه البيان الى أن الإخوان لم يطالبوا حماس بإعادة الضباط المصريين رغم إفراج مرسي عن أبو عمرو في 14 أب 2012 بعد يومين من الإطاحة بالمشير حسين طنطاوي الذي كان يصر على رفض الإفراج عنه.

خالد مشعل

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.