الحركات القبطية و شباب ماسبيرو يرفضون المشاركة في مليونية “النهاية” مؤكدين ان دماء الشهداء في رقبة ابو اسماعيل وانه خدع وزور في الحقائق..

كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

اكدت العديد من الحركات والتيارات القبطية على عدم مشاركتها اليوم في مليونية النهاية معربين عن رفضهم للانصياع وراء من يريدون سفك الدماء في مصر بعد احداث العباسية الاخيرة والتي اسفرت عن وقوع العديد من الشهداء والمصابين..
واكدت الحركات القبطية ان هذه الفترة يجب فيها العمل بعد ان اكد المجلس العسكري على تسليمه للسلطة في موعدها واجراء الانتخابات الرئاسية مؤكدين ان ما علينا سوى الانتظار.
ومن جانبه اصدر اتحاد شباب ماسبيرو بيانا يؤكد فيه ان دماء الابرياء في رقبة حازم صلاح ابو اسماعيل وانه هو من دفع الى كل هذه الاحداث بالرغم من ثبوت كذبه وخداعه وتزويره للحقائق لمصالحه الشخصية.
كما اعلنت ايضا حركة اقباط من اجل مصر عدم مشاركتها في مليونية اليوم مؤكدة على انه ماهي الا اسابيع للفترة الانتقالية وسوف ياتي رئيس جمهورية منتخب وهذه هي مطالب الثورة فلا داعي لهذه الاعتصامات والمليونيات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.