أرادوا إنقاذ كلب بوليسي فماتوا غرقاَ في النيل

كلب بوليسي
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

شهدت محافظة أسيوط وفاة محمد سيد عبد القادر  البالغ من العمر 45 سنة و الذي يشغل موظفاَ بشركة الدخان بأبوتيج و هو أيضاَ مرشح سابق لمجلس الشعب المصري وابنه وجاره السيد عاطف محمد سعيد البالغ من العمر 40 سنة و الذي كان قيد حياته  قهوجي غرقاَ في النيل بعد محاولتهم إنقاذ كلب بوليسي في ملكية الأب حيث كان يستحم الا أن التيار قد جرفه .

و ترجع تفاصيل الحادث الى أن ابن مرشح مجلس الشعب السابق رأى الكلب و قد جرفه التيار فهرع الى إنقاذه ، فكان الابن ضحية للتيار الذي جرفه بدوره ما دفع بالاب و الجار الى محاولة الانقاذ فكان مصير الثلاثة الموت غرقاَ .

الغطاسين تمكنوا من  انتشال الجثتين الأولى والثالثة، اللتان تم التحفظ عليهما في حين مازال البحث جار عن الجثة الأخرى .

* الصورة للتوضيح

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.