مصطفى الجندى: قطر ودول عربية تمول سد النهضة الاثيوبى واسرائيل توزع الكهرباء

453a1dc9ed49068f66c1d0ec15f4b9cd
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

فى لقائه مع الاعلامية جيهان منصور فى برنامج صباحك يامصر على فضائية دريم اليوم الاربعاء,قال نائب رئيس البرلمان الأفريقى ومؤسس الدبلوماسية الشعبية لحوض النيل”مصطفى الجندى”,ان دولاً عربية على رأسها قطر تخلق دور لها فى اثيوبيا بتمويل سد النهضة,فيما تقوم اسرائيل بإدارة توزيع الكهرباء الناتجة من السد لبيعها اى ان اسرائيل ستتحكم فى حنفية الماء.

واضاف الجندى,عندما اعلنت اثيوبيا عن قيامها بتحويل مجرى النيل بعد مغادرة الرئيس المصرى لأراضيها بساعات فإن اثيوبيا بذلك اهانت مصر اهانة كبيرة,مشيراً الى انه قام بالاتصال بالسفير الاثيوبى فى القاهرة وطالبه بضرورة تغيير رئيس الوزراء الاثيوبى.

كما اشار مصطفى الجندى,ان المجلس العسكرى والرئيس محمد مرسى مسئولان مسؤلية تامه عن بدأ اثيوبيا فى بناء سد النهضة وتغيير مجرى النيل,لعدم استكمال النجاحات التى حققتها المبادرات الشعبية مشيراً الى ان النظام الحاكم فى مصر حالياً لا يسعى الا الى التمكين وركوب البلد.

وقد اكد الجندى,ان النظام السابق بقيادة مبارك كان يرى جيداً مدى خطورة ملف المياه والذى كان قد اعلن انه خط احمر ممنوع الاقتراب منه حيث كان هناك استعدادات للتدخل العسكرى اذا لزم الأمر وفى حال الاقتراب من حصة مصر فى مياه نهر النيل,مشيراً ان الأزمة باتت صعبة الحل عن طريق الطرق الدبلوماسية.

وقال الجندى,انه ارسل رسالة الى الأمين العام لحزب الحرية والعدالة”حسين ابراهيم” جاء فيها,”ان ملف نهر النيل ليس به ليبرالى ولا علمانى ولا سلفى او اخوانى ويجب التخلى عن كل الانتمائات السياسية”لكن لم يأته رد على رسالته,واضاف,البلد يجب ان تكون مولعه نار بسبب هذه القضية ويجب على التيارات السياسية الاهتمام بهذه المصيبة وترك اى امور اخرى.

وقد أعرب مصطفى الجندي عن اعتقاده بأن دولاً عربيه على رأسها قطر تسعى الى زرع دور لها فى اثيوبيا بتمويل سد النهضة، فيما تتولى إسرائيل عملية إدارة توزيع الكهرباء الناتجة عن السد لتقوم ببيعها،لتتحكم بذلك في حنفية المياه,واكد الجندى ان حل تلك المشكلة يكمن فى اقامة مشروع حقيقى مع دول حوض النيل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.