الصراع على السلطة بين العسكري والاخوان

الاخوان والعسكري
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

لا شك في أن ما يحدث من حراك سياسي الآن بين الاخوان المسلمين والمجلس الأعلى للقوات المسلحة صراع على السلطة .

بعد حصول الجماعة على اغلبية مقاعد البرلمان انتقلوا الى التفكير في الاستيلاء على جميع مراكز السلطة ومنها الحكومة ورئاسة الجمهورية واصابتهم الغفلة عن المادة 28 من الاعلان الدستوري التي وافقوا عليها ثم تراجعوا مؤخرا وانتقدوها .

من المؤكد ان رئيس الجمهورية القادم الذي سينتخبه الشعب المصري ولأول مرة في انتخابات نظيفة سيكون مدنيا ولن يكون من بين قيادات الاخوان او الشخصيات السياسية المعروفة بميولها وولائها للجماعة .

الجماعة ملزمة بتأييد مرشح تفرضه الظروف الحالية يخدم مصالحها ويحافظ عليها دون ان ننسى مصالح حلفاء مصر من دول الجوار التي سيكون لها تأثيرها في رسم الطريق الى قصر الرئاسة.

الاخوان والعسكري

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.