عالم طاقة مصرى مغترب بأمريكا يضع حلاً جذرياً لمشكلة الطاقة بمصر

كابلات-كهرباء
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

الدكتور “عبد الجليل عامر” هو خبير طاقة عالمى وهو احد العلماء المصريين المغتربين بالولايات المتحده الامريكية منذ اكثر من 20 سنة,ويؤكد الدكتور عبد الجليل فى تصريحات هاتفية لوكالة انباء الشرق الأوسط,ان ازمة الطاقة التى تعانى منها مصر يمكن وضع حلول ذرية لها خلال 10 ايام فقط, كما اوضح ان لديه تصورات علمية قابلة للتطبيق الفورى وبلا ادنى تكلفة.

وقال, ان مصانع الحديد والاسمنت الكبيرة التى دائماً ما تشكو من نقص امداداتها من الغاز الطبيعى يمكنها الاستغناءعن نصف كميات الغاز التى تستخدمها,وذلك اذا قامت هذه الشركات ياستخدام تكنولوجيا جديدة ابتكرتها بنفسى وتم تطبيقها بالفعل على عدة مصانع فى الصين.

واشار عبد الجليل,انه منذ العام 2000 قام بتأهيل ما يقرب من 140 مصنع صينى فى مختلف التخصصات بعد ان كلفته الادارة الصينية بذلك,وبعد تطبيق الابتكار الجديد اصبحت هذه المصانع مؤهلى للتصدير الى اسواق امريكا واوروبا واليابان بأسعار تنافسية نتيجة لتقليل تكاليف الطاقة بصورة ملموسة.

وعن اقامة محطات جديدة لانتاج الكهرباء فى مصر رغم نقص الاعتمادات المالية,قال عبد الجليل, ان اقامة محطات جديدة من الصفر لانتاج الكهرباء اصبحن مسألة قديمة,وهناك محطات جاهزة يمكن للواحدة منها ان تحقق اكتفاء ذاتى من الكهرباء لمدينة بحجم مدينة السويس او لمنطقة صناعيه تضم عشرات المصانع,كما يمكن للحكومة تأجير هذه المحطات دون الحاجه لشرائها او بنائها وتحميل الميزانية العامة للدولة تكاليف باهضة.

الجدير بالذكر,ان الحكومة الليبية,كلفت الدكتور “عبد الجليل عامر”,بوضع تصور شامل للنهوض بالصناعة الليبية وفق مخطط من المقرر تنفيذه بتكلفة 50 مليار دولار ويهدف هذا المخطط للإستفادة القصوى من موارد هذه الدولة النفطية الكبرى وتعظيم قدراتها الصناعية,مما سيوفر فرص عمل كثيرة للمواطنين الليبيين,كم يوفر اكثر من 500 الف فرصة عمل للمهندسين والحرفيين المصريين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.