غضب شديد فى الأذاعة والتليفزيون بسبب تواجد مندوب رئاسى لمراقبة الأخبار قبل بثها على الهواء

Untitled
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

Untitled

سادت حالة من الغضب الشديد والأستياء التام لكل العاملين بجهاز الدولة الأذاعة والتليفزيون المصرى والذى أقل ما يقال أنها أخونة ماسبيرو كما يشاع وها هو الخبر ينقل وقع أحداث ما حدث بمبنى ماسبيرو حيث قامت الرئاسة بأرسال المستشار أحمد عبد العزيز المستشار الأعلامى بالرئاسة وتواجده بشكل دائم بالتليفزيون وصرح رئيس التحرير بنشرات قطاع الأخبار أن الوزير صلاح عبد المقصود يقوم مع المستشار الموفد من الرئاسة بالتدخل ومراجعة وأعادة صياغة كافة الأخبار الذى يتم بثها والموافقة عليها قبل البث والتى تخص مؤسسة الرئاسة وجماعة الأخوان المسلمين ومنها ما يقوم وزير الأعلام بأعادة صياغتها بنفسه أيضاً مع العلم بأن العاملين بالتليفزيون يقومون الأن بجمع توقيعات جماعية للمطالبة بعدم تدخل المندوب والوزير فى صياغة الأخبار والحفاظ على حيادية التليفزيون المصرى والأخبار التى يتم بثها على الهواء

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.