قصة انجي فارونا Angie Varona

انجى فارونا
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

تبدا احداث قصة انجي فارونا في عام ٢٠٠٧ حيث قامت الفتاه البالغه ١٤ عاما بتصوير نفسها اكثر من ٦٥ الف صورة، اغلبها صور عارية تظهر مفاتن جسدها، ويبدو من صورها بكل وضوح انها تصور نفسها، واحتفظت بهذه الصور على حاسبها الشخصي، ومرت ايام حتى استطاع احد الاشقياء اختراق حاسب انجي فارونا ثم نشر هذه الصور على الانترنت واصبحت بذلك هذه المراهقة رمزا للجنس على الانترنت.
انجي فارونا تبلغ الان من العمر ١٨ عاما واعترفت في حوار لها مع قناة abc news ان هذه الصور التي التقطتها للاحتفاظ بها لنفسها وارسال البعض لحبيبها قد دمرت حياتها وان ما يفعله الشخص بعمر ١٤ عاما لا يدرك بانه قد يدمر حياته

تعد حاليا كلمة “انجي فارونا” من اكثر الكلمات بحثا على جوجل والـ Facebook وويكيبيديا.
وعن حياتها تذكر انجي فارونا انها قد غيرت مدرستها الثانوية مرتين بسبب اتخاذها ومعاملتها كرمز للجنس ومناداة بعض المتنمرين لها باسماء ممثلات افلام اباحية، كما نالت نصيبا من التهديد بالاغتصاب، وهي الان تدرس من المنزل !

شاهد لقاء انجي فارونا مع قناة abc news على اليوتيوب :

وايضا مع Channel 11

وتبقى انجي فارونا عبرة لعدم مشاركة البيانات الخاصة والصور مع اشخاص لا نعرفهم على الفيس بوك وغيره، وعدم الاحتفاظ بصور خاصة في اماكن يمكن للاخرين الوصول اليها.

التعليقات

  1. الله يعينك يا انجي واحنا اكيد بنضل بنات شو ما كانت الديانة او البلد بس بضل السمعة الطيبة هي رمز بنفتخر في وبما انك وصلتي ل mbc news بتقدري توصلي للمحتوى اللي انتشر منو صورك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.