الرجل الأزرق الصغير من إلكتون، مينيسوتا

183182901
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قام ثلاثة أشخاص يشعرون بالملل بوضع خطة للترفيه عن أنفسهم: حيث استخدموا مزيج من الطلاء الأزرق وأضواء تعمل بالبطارية لإقناع بلدتهم أن هناك مخلوق أزرق غامض يطارد بلدتهم. والمثير للدهشة أن الخطه نجحت.

إلكتون، مينيسوتا, الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1958, عندما شعر ثلاثة شبان بالملل جاءتهم فكرة “الرجل الأزرق”، وعلى الأرجح لم تكن لديهم فكرة عن مدى تأثيرها. قاموا بإستخدام ملابس داخلية طويلة وقفازات وخوذة كرة قدم أمريكية مغطاة بأضواء. ثم شعروا أن هناك شئ ناقص حتى جاءتهم الفكرة من من أغنية شعبية في ذلك الوقت اسمها (الرجل الأزرق الصغير) “Little Blue Man” وقاموا برش طلاء أزرق يتوهج في الظلام على الزي.

قام شاب منهم بإرتداء الزي والإختباء في الشاحنة بينما يقوم الشابين الآخرين بقيادة الشاحنة لمكان معزول. ثم يقوم الشاب الذي يرتدي الزي بالإختباء في حفرة حتى تمر سيارة في هذا المكان ثم يظهر هذا الشاب لهذه السيارة ويجري بجوارها ثم يختبئ في سيارة أصدقائه. قاموا بتكرار هذه الخدعة لأسابيع قليلة.

بدأت تنتشر في المدينة أقاويل عن مشاهدة كائن فضائي وانتشرت إشاعات حتى إن شخص قال أن “الرجل الأزرق يمكن ان يجري بشكل أسرع من أي إنسان”. وانتشرت القصص عن الرجل الأزرق الغامض في جميع أنحاء المدينة، وبدأ الوضع يزداد خطورة مما جعل الشباب الذين قاموا بالخدعة يشعرون بالخوف فذهبوا للشرطة واعترفوا بالخدعة. اعتقدت الشرطة أن هذه الخدعة مضحكة ولم تقبض عليهم وارسلتهم إلى بيوتهم مع تحذير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.