بالفيديو .. فاجعة جديدة بالشارع المصري بعد فاجعة الطفلة زينة .. أم تقتل إبنتها و عمرها 5 سنوات لأنها أضاعت خمسون جنيها !

426417-Untitled-2444
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

لم يمر إسبوعان بعد على الكارثة و الفاجعة الموجعة التي هزت الشارع المصري و كل أرجاء الوطن العربي بعد حادثة الطفلة زينة و التي تبلغ من العمر 5 سنوات و قتلها على أيدي إثنان من المراهقين المجرمين و الذين ألقوها من سطح العمارة التي كانت تعيش بها الطفلة زينة بعد محاولة إغتصابها .. و لم تلتئم جراح هذه الحادثة حتى تقع من جديد حادثة جديدة بالشارع المصري و بالتحديد بمنطقة – الوراق – و لاتقل بشاعة و أجرام بل و ممكن أن تكون أشد في غرابتها عن حادثة الطفلة زينة .. الضحية في هذه الحادثة هي أيضا طفلة و عمرها 5 سنوات .. و لكن المصيبة الكبيرة هي أن القاتل هي والدتها ! ! نعم والدتها التي أنجبتها من رحمها .. طريقة القتل مختلفة .. و تمت بعد أن أستمرت هذه الأم العديمة الانسانية في ضرب إبنتها لمدة تجاوزت الثلاث ساعات مستخدمة خرطوم مياه بلا رحمة .. لماذا ؟؟ السبب ؟؟ حسنا .. السبب هو أن هذه الطفلة المسكينة كانت السبب في ضياع مبلغ خمسون جنيها .. و كانت الأم القاتلة و بعد إلقاء القبض عليها أنكرت تماما بأنها سبب وفاة إبنتها أو انها ضربتها و قالت بأن إبنتها سقطت من البلكونة ثناء لعبها .. و لكن المقدم – عمرو سعودي – رئيس مكتب المباحث الجنائية في منطقة الوراق لم يصدف هذه الرواية و أطبق عليها الخناق من جديد لينتزع منها الحقيقة حتى إعترفت بفعلتها المجرمة و أقرت بأنها ضربت إبنتها حتى الموت و جاء إعترافها في أجواء هستيرية باكية لندمها على فعلتها .. و كان مستشفى التحرير العام هو من أبلغ مدير الادارة العامة في مباحث الجيزة بأن طفلة عمرها خمس سنوات و إسمها – فاطمة حسن علي – قد وصلت للمستشفى متوفية و يوجد الكثير من الكدمات الواضحة على جسدها ما جعله أتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقيق بالحادثة إلى أن تكشفت خيوطها و عرف الفاعل و هي والدتها – زكية – و عمرها 49 عاما .. نشاهد هنا مقطع فيديو تظهر الوالدة القاتلة و هي تعترف بفعلتها …

426417-Untitled-2444

الفيديو

httpv://www.youtube.com/watch?v=EbyNQ6YSu98

Enhanced by Zemanta

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.