هاجم السلفيون القرضاوى و اقروا بانة لقب العالم لا يستحقة بل يجب قول انة من العملاء … التفاصيل

الشيخ يوسف القرضاوى
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

تم شن هجوم كبير و انتفاد من قبل الدعاة السلفيون على رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوى بعد ان تقدم باستقالتة من هيئة كبار علماء الازهر و يضا بع ان هاجم شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب و صرحوا بان القرضاوى لا يستطيع ان يحمل لقب عالم

الشيخ يوسف القرضاوى

و يذكر ان القرضاوى قام بتقديم استقالتة محتجا على الموقف السلبى للازهر تجاة ما يحدث بمصر كما انتقد موقف الطيب شخصيا من موافقتة و مباركتة على عزل محمد مرسى الرئيس السابق لمصر

فى حين صرح الداعية السلفى الدكتور اسامة القوصى بان القرضاوى استبق الاحداث و قام بتقديم الاستقاله قبل ان يؤخذ قرار باستبعادة من هيئة كبار العلماء فى حين ان عضويتة بالهيئة ما هى الا عار على مصر و يجب على القرضاوى ان يضع فى حسبانة عند الحديث عن الدكتور احمد الطيب انه يتحدث عن مصر و العالم الاسلامى متمثلا فى كونه شيخ الازهر قبل ان يهاجمه او حتى ينتقدة منحازا الى جانب فصيل سياسى بعينه

كما صرح ايضا الداعية السلفى محمد الاباصيرى بان العمل المخزى هو تقديم القرضاوى للاستقاله يشعر المصريون بالمهانة و العار  و يجب على الازهر باخذ جميع الشهادات التى حصل عليها القرضاوى و يجرد من الصفة الازهرية و هو يعتبر اقل رد على مايفعله من اقوال و افعال ضد مصر و شعبها و جيشها مضيفا ان امثال القرضاوى لا يستحقون شرف الانضمام او حتى الانتساب الى الازهر و ما بالكم بالانضمام الى علماء الازهر و هو فى الاصل لا يستحق حمل لقب عالم و ما يصح قوله هنا هو قلب المصطلح ليصبح من العملاء

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.