«مصر القوية»: اشتباكات أسوان فضحت تخاذل السلطة دون تحقيق الأمن ونتيجة لدخول بعض قادة الجيش في السياسة

كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قام حزب مصر القويه  بدعوه طرفي الاشتباك  في منطقه السيل باسوان  الي حقن الدماء، وقال انه يجب محاسبه  كل المسئولين المقصرين في عملهم، وجميع المجرمين المتورطين بالاحداث وحتي الان قتل 28 من قبائل بني هلال والنوبين ، وفي بيان للحزب يوم الاثنين قال فيه، ان ما حدث من تخاذل امني في اسوان  يوضح لنا جريمه السلطه الحاليه  وانشغالها بالامن السياسي وتهاونها  في حفظ امن وامان المواطنين  وعجزها في  وقف الجماعات الارهابيه،وايضا انتشار السلاح في الشوارع  بسبب تهريب الاسلحه  من البلدان  وهو بسبب تقصير في مراقبه الحدود وهو نتيجه لدخول قاده في الجيش في السياسه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.