شاهد ماذا قالت الطالبة التاسعة علي الثانوية العامة و سببت به احراج كبير للحكومة

شاهد ماذا قالت الطالبة التاسعة علي الثانوية العامة و سببت به احراج كبير للحكومة
التاسعة
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

دائما ما ينتظر الجميع في كل عام اوئل الثانوية العامة في مصر و الذين يشكلون الامل و التطلعات الكبيرة حتي يستمر هولاء الطلاب المتفوقين في توفقهم و محاولة النهوض بمصر في المجال العلمي و دائما ما تولي وزارة التربية و التعليم و الدولة بشكل عام اهتمام كبير للغاية باوئل الثانوية العامة و مكافأتهم علي توفقهم

الان اننا امام واقعة جديدة علي المجتمع المصري حيث صدمت الطالبة اميمة خالد عبد الغني جميع المصريين بتصريح غريب للغاية و هي التاسعة علي الثانوية العامة الازهرية فقالت في تصريحات لها بعد معرفتها نتيجة الثانوية العامة و تفوقها و حصولها علي المركز التاسع بين الطلاب الاوائل انها كانت لا تنتظر تكريم من الرئيس السيسي حيث كانت تنتظر تكريم من الرئيس السابق لجمهورية مصر العربية الدكتور محمد مرسي و قالت انها رأت رؤية قبل الامتحانات قام فيها مرسي بمصافحتها و تكريمها بنفسه علي تفوقها و تابعت قائلة

الغريب في الامر ان اميمة قالت انها لم تتلقي اي اتصال من وزارة التربية و التعليم او الازهر الشريف يبلغها بتفوقها و حصولها علي المركز التاسع مثل قريناتها من الاوائل حيث انها تنتمي الي عائلة اخوانية و انها علمت بمركزها بين الاوائل من مدرس اللغة الانجليزية الذي اتصل بها و اخبرها بحصولها علي المركز التاسع كما اهدت ايضا توفقها في الثانوية العامة الي والدها خالد عبد الغني الذي ينتمي الي الاخوان المسلمين و معتقل حاليا و بعيد علي السياسة هل تري ان من الاولي ان تعدل الحكومة بين جميع الطلاب الاوائل بعيدا عن انتمائتهم او انتماء الاسر التي ينتموا اليها ؟؟

التعليقات

  1. إلي كاتب المقال…انتوا تتهموا الحكومة انها تفرق بين الناس علي الانتماء السياسي….كان من الاولي ان تقولوا الكلام دي للطالبة و اسرتها التي ترفض تكريم السيسي و بتحلم بتكريم مرسي….يا جماعة اتركوا هذه التفهات دي مجرد طالبة صغيرة السن قد تكون متأثرة باعتقال والدها و اكيد لا تعرف و لا تستوعب اسباب حبسة و قد يكون ارتكب جريمة حقيقية لكنها لا تفهم ذلك….حسبس الله ونعم الوكيل في مرسي و الاخوان استطاعوا زرع الكراهية حتي في قلوب الاطفال……..لكي الله يا مصر………….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.