خطيب الجمعة بالازهر يهاجم ابراهيم عيسى لأنكاره عذاب القبر

خطيب الجمعة بالازهر يهاجم ابراهيم عيسى لأنكاره عذاب القبر
الجامع الازهر
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

بعد أن قام الأعلامي “إبراهيم عيسى” بإنكاره عذاب القبر ، والذي قبل بأنتقادات وهجوم واسع من قبل الرآي العام  وأيضاً من “الأزهر الشريف” الذي قام بتشكيل “لجنة” للرد على مثل هذه الإدعاءات الباطلة التي تخالف ما جاء به عقيدة دين “الأسلام” الحنيف وسنة النبي محمد “صلى الله عليه وسلم” .

واليوم “الجمعة” قد ارتكزت خطبة الأمام بجامع “الأزهر الشريف” على الذين يدعون “إانكار عذاب الفبر” ، وقال ” للأسف يخرج علينا بعض من لا يعرف أي شئ عن أمور دينه ، وذلك خاصة حين يقوم بنكران عذاب القبر ونعيمه ، بل يقوم بالتطاول على علماء الأزهر الأجلاء ، مستشهداً بقول الله تعالى : ” النار يعرضون عليها غدواً وعشياً ” ، وأيضاً قول النبى “صلى الله عليه وسلم” حينما مر على قبر قائلاً : “عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهم عَنْهمَا ، مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى قَبْرَيْنِ فَقَالَ : إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ وَمَا يُعَذَّبَانِ مِنْ كَبِيرٍ. ثُمَّ قَالَ : بَلَى. كيف نجمع بين القولين ” .

وأضاف “خطيب الجمعة بالجامع الأزهري” قائلا “إن الأزهر الشريف هو ضمير “الأمة المصرية والأسلامية” ، ولا يجب أن تسمحوا لأمثال هؤلاء بأن يتطاولوا عليهم او يخرجون على هويتكم وثوابتكم الأسلامية والأيمانية “، مشيراً “هل الجميع بحاجة إلى عمل فتنة بين المسلمين لإنكاره عذاب القبر ، أم نحن فى حاجة إلى إن نقوم بالتوحد وإذال الجهد والعمل وذلك من أجل بناء وطننا “.

خطيب جامع الازهر
خطيب جامع الازهر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.