مسابقة للتصوير تحت الماء ضمن مهرجان لبنان البحري

مسابقة للتصوير تحت الماء ضمن مهرجان لبنان البحري
920141521582
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

استضافت مدينة صور الساحلية في جنوب لبنان يومي السبت والأحد (13 و14 أيلول/ سبتمبر) مسابقة للتصوير تحت الماء اشترك فيها غواصون من أنحاء العالم.

وأُقيمت المسابقة ضمن مهرجان لبنان البحري السنوي في دورته الثالثة هذا العام.

يذكر أن مهرجان لبنان البحري أسسته أنيت خوري مع والدها سيمون خوري لتنشيط الرياضات البحرية في لبنان.

وقالت أنيت: “مهرجان لبنان البحري أسسناه في الألفين واثني عشر، سيمون خوري.. أبي، وأنا. عم نروح من الجنوب إلى الشمال وعم نؤسس رياضات بكل منطقة. عم ننسق. إذا منطقة عندها هواء كثير.. مثلاً بطرابلس.. منعمل تزلج شراعي على الماء. بصور منجي منعمل غطس.. تزلج على الماء.. لأنه المياه بتجنن. هيك عم نؤسس من الشمال إلى الجنوب”.

920141521582
مشهد من البطولة الدولية للتصوير تحت الماء ضمن “مهرجان لبنان المائي”

وأقيمت المسابقة الدولية للتصوير تحت الماء للعام الثاني في صور بالقرب من أطلال المدينة الأثرية.

وقالت أنيت خوري: “التصوير تحت الماء هي مسابقة تصوير. العالم عادةً بيستغربوا التصوير إذا غطس لأنه واحد يعرف ياخد صورة بلا ما يكون فيه تراب حتى تكون منيحة الصورة بدك تكون غطاسة.. بتعرفي الطفو تبعيتك. أوكي.. ما بتهزي وفيكي تاخديها. هلأ عم يجوا من بره. الاتحاد.. مثلاً من الاتحاد الأرجنتيني موجودين. وفيه لبنانيون”.

قسمت المنافسة في مسابقة التصوير تحت الماء هذا العام إلى ثلاث فئات هي أفضل صورة زاوية واسعة (وايد أنجل) وأفضل صورة ماكرو وأفضل صورة لإطلالة.

واستمرت المسابقة يومين لإتاحة الوقت الكافي للغواصين لالتقاط مجموعة من الصور للحياة البحرية ولواحدة من المدن القديمة تحت الماء.. ويحتاج التصوير تحت الماء إلى مهارة وخبرة الغواص في الحفاظ على ثبات الجسم من أجل التقاط الصور.

وذكر الغواص اللبناني زياد شكور الذي اشترك في المسابقة أن المنافسة كانت قوية هذا العام.

وقال: “كنت كمان شوي صوب الجنوب غمقها بين 15 و20 متر. كمان مدى الرؤية كانت كثير منيحة. قشعنا شوية سمك. فيه لقز.. فيه سرغوس.. كانت شوي غنية هونيك أكثر من مبارح. هلق الصور كانت مقبوله نسبةً للكاميرا اللي معنا لأنه الكاميرا اللي معنا ما أنها كثير احترافية (بالانجليية). كان معنا الأجانب جايبين كاميرات أهم بكثير. نحن بلبنان ما أننا كثار الغطيسة اللي منصور والأغلبية معهم كاميرات صغيرة ما أنها كثير احترافية (بالانجليية). بقى عملنا أقصى ما يمكن (بالانجليزية) اللي فينا نعمله بالمعدات (بالفرنسية) اللي معنا إياه”.

وفاز شكور بالمركز الأول في مسابقة أفضل صورة ماكرو وبالمركز الثاني في فئة صورة أفضل إطلالة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.