خادم الحرمين الشريفين يقرر تجديد جامع الازهر الشريف على نفقة المملكة العربية السعودية

خادم الحرمين الشريفين يقرر تجديد جامع الازهر الشريف على نفقة المملكة العربية السعودية
خادم الحرمين الشريفين
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قرر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، تجديد مسجد الأزهر الشريف على نفقة المملكة العربية السعودية، في أول رد رسمي منه على منح الأزهر له رسالة الدكتوراة الفخرية، والتي تعد من أعلى الاوسمة التي تمنح من الأزهر الشريف.

حيث تم إبلاغ شيخ الأزهر بهذا القرار على لسان مبعوث خادم الحرمين الشريفين الذي يزور مصر حالياً الأمير خالد بن بندر، والذي قام بزيارة لمقر مشيخة الأزهر الشريف مساء اليوم.

حيث سلم الأمير بندر لشيخ الأزهر رسالة شكر وإمتنان بعثها له خادم الحرمين الشريفين، تقديراً منه لقيام الأزهر الشريف، هذه المؤسسة الدينية العريقة في العالم الإسلامي بمنحه الدكتوراة الفخرية بالعلوم الإنسانية، واصفاً ذلك بأنه تكريم يتشرف به أي إنسان مسلم.

وثمن خادم الحرمين الشريفين في رسالته دور الأزهر الشريف، ال   ي يحارب التطرف والإساءة للدين الإسلامي، ويعمل على نشر قيمه الصحيحة والوسطية إيماناً بمبدأ عدم الإفراط أو التفريط.

من جانبه وجه شيخ الأزهر رسالة شكر وتقدير بإسمه وبإسم الأزهر الشريف بكامل هيئته ومشايخه وعلمائه لخادم الحرمين الشريفين، مؤكداً أن ما ورد في رسالته أمر متوقع من قائد عربي أصيل يقف مع بلاده حاضنة الحرم المكي الشريف وقبلة المسلمين جنباً إلى جنب للدفاع عن الإسلام والعروبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.