مساعد أسبق لوزير الداخلية: انفجار وسط البلد وراءه زيارة السيسى إلى أمريكا

مساعد أسبق لوزير الداخلية: انفجار وسط البلد وراءه زيارة السيسى إلى أمريكا
الرئيس عبد الفتاح السيسي
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

و قع انفجارين اليوم الأحد , أنفجار عند وزارة الخارجية و أخر بشارع 26 يوليو فى كمين للشرطة, حيث ان مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد نور الدين قام بأتهام, جماعة الأخوان المسلمين الأرهابية و المحظور نشاطها بأنها هى التى وراء هذة الحادثة, كما أشار الى أنهم أصبحوا بهذا يتزامنون مع الزيارة المقررة للرئيس عبد الفتاح السيسى الى الولايات المتحدة الأمريكية بغرض حضوره مؤتمر القمة هناك و محاولة منها بغرض توصيل رسالة الى العالم و الغرب تبين بان الأمن فى الدولة ليس له سيطرة و أيضا محاولة منها لإحداث بلبلة و زعزعة لأستقرار البلاد.

كما أن نور الدين أضاف, فى تصريحات خاصة, بأنه لابد من جميع الأجهزة فى وزارة الداخلية ان تقوم بأعلان الحالة الاستعدادية القصوى ليتم عمل رصد للأنفجار قبل ان يقع و ان يتم ضبط الجناة بأقصى سرعة لمن وراء هذة التفجيرات, و العمل على كشف الغموض الذى يدور حول تفجيرى 26 يوليو و وزارة الخارجية و ان يتم عمل استنفار امنى لكل الاجهزة الامنية و تسيير دوريات الشرطة بكل المحافظات و شوارع القاهرة و هذا يأتى تزامنا مع الزيارة المقررة للولايات المتحدة للرئيس عبد الفتاح السيسى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.