انتشار مرض فيروسى غير معلوم بين اهالى قرية دلجا بالمنيا والصحة تنفى

انتشار مرض فيروسى غير معلوم بين اهالى قرية دلجا بالمنيا والصحة تنفى
اهالى قرية دلجا بالمنيا
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

سادت حالة من الهلع بين اهالى قرية دلجا الواقعة بمركز ديرمواس محافظة المنيا بعد ان انتشر بين اهالى القرية مرض معدى لا يعرف ما هيته الى الان .وتتمثل  اعراض هذا المرض الغريب فى حالات إعياء مختلفة،تكون مصحوبة بغثيان ولارتفاع درجة حرارة بالمعدة والجسم، تستمر  على مدار أكثر من شهر،وانتقال العدوى داخل افراد الاسرة الواحدة بسرعة شديدة.

اهالى قرية دلجا بالمنيا

وفى مشهد تشهده القرية لاول مرة فى تاريخها ازدحم اهالى القرية على عيادات الاطباء الخاصة الموجودة فى القرية ،وكذذلك على الوحدة الصحية ومستشفى حميات ديرمواس .

وبلغت درجة ازدحام الاهالى امام العيادات الخاصة الى تواجد اكثر من خمسين مصابا امام العيادة الواحدة .مما دعى الاطباء الى اتداء الكمامات الواقية ،ومن ازدحام المرضى فى العيادات اصيب الطبيب جمال كامل من كثرة تعامله مع المرضى وانتقل المرض سريعا الى طفلتيه .

وفى تعليق لاحد اطباء القرية على هذا الانتشار السريع لهذا المرض قال (إنه ومنذ أكثر من 15 عاما لم يرىهذا الكم من المصابين، ولم تتزاحم عيادته بهذا الكم من المرضى، في الوقت نفسه لم يعطِ تفسيرا طبيّا حول ماهية ونوعية تلك الحمى، موضحا ان مديرية الصحة مسئولة عن تشخيص).

 

وذكر احد اهالى القرية المصابين إن العدوى أصابته ثم انتقلت لـ 7 أفراد من أسرته في وقت قصير، وإن الأعراض وفترة الشفاء تختلف من شخص لآخر، غير أن جميعها ترفع من درجة حرارة الجسم إلى حد لا يطاق، وأضاف أن العدوى منتشرة بالقرية منذ شهر أو أكثر.

وعلق القس يؤنس راعى كنيسة “الأنبا إبرام” بدلجا ، قائلا إن المرض أصاب عددًا كبيرًا من الأهالى، وإن عيادات الأطباء تستقبل المصابين طوال اليوم.

وزارة الصحة

وزارة الصحة

اما عن تعليق وزارة الصحة عن هذا المرض  فقد قال الدكتور كمال أيوب مدير الإدارة الصحية بديرمواس ، ان وقت تواجده بالوحدة الصحية بـ “دلجا” أرجع سبب الحمى إلي توقيت فصل الخريف وما يجلبه كل عام من انتشار الحمى،

وقد نفى المستشار الإعلامى لوزارة الصحة الدكتور حسام عبد الغفار أنه لا صحة إطلاقًا لما نشر عن انتشر فيروس غريب او مرض غريب غير معروف بين اهالى قرية دلجا ،مضيفا ان عدد الحالات التى تم حجزها من اهالى  قرية دلجا بمحافظة المنيا بمستشفى حميات دير مواس فى الفترة من 23 وحتى 27 اكتوبر 2014 هى 16 حالة فقط بتشخيصات مختلفة “التهاب بالمسالك البولية – نزلة معوية – نزلة بردية-التهاب حاد بالحلق – اشتباه حمى تيفودية- نزلة قولونيةوقد خرج منها 6 حالات تحسن وشفاء والحلات الاخرى بالمستشفى لتلقى العلاج اللازم

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.