رد الدكتور محمد مرسي على برقية تهنئة بشار الاسد له بفوزه بالرئاسه… ماذا قال؟؟

198420_350843904987735_1629072667_n
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

من ضمن رسائل وبرقيات التهنئة التى تم ارسالها للدكتور محمد مرسي بمناسبة فوزه بمنصب رئاسة الجمهورية من الحكام العرب … ارسل الرئيس السوري بشار الاسد برقية تهنئة للدكتور محمد مرسي بمناسبة فوزه برئاسة جمهورية مصر العربية :-

رد عليه الرئيس كالاتي ..

من محمد مرسي .. رئيس جمهورية مصر العربية ..

بالاشارة الي موضوعكم اعلاه والخاص بالتهنئة .. نرفض قبولها ولا نعترف بشرعيتكم .. ومن يمثل السوريين هم الجيش الحر ومجلس قيادة الثورة .. ،،

عاشت سوريا حرية ابيه .. ،،

امضاء .. محمد مرسي .. ،،

التعليقات

  1. ردكم هذا على تهنئة البشار لكم بالرئاسة أثار مخاوف الكثيرين من ساسة مصر والعالم تجاه سياساتكم المستقبلية العربية والمحلية بغض النظر عن كونكم تعترفون به رئيساً لشعب سوريا من عدمة .

  2. ما شاء الله إنتى فعلا الرئيس إلى كنا بنحلم بيه فيين اتباع شفيق لو كان لقدر الله مكانك لكان إستقبل الرساله وشكره وقاله اعانك الله
    ؟؟ زى ما توفبق عكاشه لا وفقه الله الذى يكرهوا كل ما كان مسلم ويحب دينه بيدعيله وبيقله انت رجل صالح؟؟؟

  3. لم نكن نتوقع الكثير من مرسي حامي اتفاقيات الذل , لكن كنا ناءمل ان يرتقي مرسينا
    الى درجة الاحترام الذي هو من شريعتنا و رد التحية., قبح الله وجهك …….
    هل تتجرء توجيه هاذا الرد الى الصهاينة

    1. عيب لما تخلط فى رئيس محترم زى ده وبما إنتى مصريه لا أسمح للك وأنت لا تعشق سوريا بل انت تعشق بشار يا شيخ عيب عليك بقى مرسى هو إلى عميل للأمريكان لم يهز قلبك شكل الأطفال البراء المقتولين اى ذنب إقترفوه وماذا لو كان أخوك ولا إبنك ألم تسمع قول الله{ون قتل مومنا متعمدا غضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا أليما}فكم من مسلم قتله هذا الظالم؟؟؟؟

  4. بارك الله فيك يادكتور وما موقفك هذا إلا دليل على شعورك بمسؤوليتك تجاه الأمة التي بدأت تخط طريقها وتتابع مسيرتها الأممية.وأن مصير الأمة واحد وهدفها واحد

  5. إذا كان هذا الأمر صحيح ، وهو من الاخوان المسلمين فواجب الرد بالمثل فالتحية ترد بالتحية . وليس هذه هي تعاليم الدين الحنيف فوجب رد التحية بمثلها أو أفضل منها ، ومن هو الذي يعطي الشرعية للرئيس فلان أو فلان ، وهو الذي تعهد بالالتزام بمعاهدة كامب ديفيد مع العدو الصهيوني .

    1. يبدو أنك جاهل في تعاليم الدين الحنيف
      فأين التحية في الموضوع ؟
      الرجل حصل على تهنئة من بشار السفاح ومن حقه أن يقبلها أو أن يرفضها
      شيء آخر هو لم يعطي شرعية لرئيس معين ولم يمنع شرعية رئيس معين
      كل مافي الأمر أنه لايعترف بشرعية بشار
      ويحق ﻷي انسان على وجه الأرض أن لايعترف برئيس معين وأن يعترف برئيس يحبه

      ان كان بشار رئيس على السوريين سواءً بالقوة أو يغيرها
      فمن حقي أن أنظر إليه على أنه رئيس شرعي ومن حقي أن لا اعترف بشرعيته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.