مكالمة مبارك مع أحمد موسى : تهنئة للشعب المصرى بعيد تحرير سيناء ومطالبة بالوقوف خلف القيادة الحكيمة للبلاد

مكالمة مبارك مع أحمد موسى : تهنئة للشعب المصرى بعيد تحرير سيناء ومطالبة بالوقوف خلف القيادة الحكيمة للبلاد
مبارك
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

تلقى برنامج على مسئوليتى وقناة صدى البلد مكالمة هاتفية من مبارك رئيس مصر الاسبق مع الإعلامى أحمد موسى فى حلقة اليوم الاحد 26 ابريل 2015 ، وتناولت مكالمة مبارك جهوده وجهود الجيش المصرى من 67 حتى النصر فى 73 ، ثم تحدث مبارك عن الجهود فى تحرير سيناء ، كما تناولت مكالمة مبارك الوضع المصرى الحالى .

وفى بداية مكالمة مبارك مع أحمد موسى قال أن 25 ابريل هو عيد النصر والكرامة والعزة ، وقال مبارك انه من جيل عاصر عدة حروب بداية من 1956 ، وتحدث مبارك عن مأساة 67 ودوره التالى فى تخريج دفعات مميزة من الطيارين الذين ساهموا فى النصر ، وتحدث عن يوم رحيل الرئيس الاسبق محمد انور السادات والمسئولية التى ألقي عليه ، وكيف وقف أمام تيارات الإسلام السياسى والتى كانت تهدف وقتها الى السيطرة على الحكم.

وتناولت مكالمة مبارك ان فى بداية فترة حكمه حاولت اسرائيل التراجع عن معاهدة السلام ولكنه أكمل ما بدأ فيه الرئيس السادات ، ثم تحدث الرئيس الاسبق عن تحرير طابا أخر بقعة من سيناء العزيزة.

وتحدث الرئيس الاسبق انه كان موقفه واضح بعدم التفريط فى الارض ورفض دائماً إقامة قواعد أمريكية فى مصر ، وتناولت مكالمة مبارك توجيه رسالة للشعب المصرى وأكد ان الوضع المحيط لمصر خطر وقال ان مصر فى يد قيادة وطنية حكيمة ويجب ان يقف الشعب وراء القيادة خلال تلك الفترة الحالية الحاسمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.