تحذير إلى سفير الولايات المتحدة بالقاهرة من الخارجية المصرية

تحذير إلى سفير الولايات المتحدة بالقاهرة من الخارجية المصرية
سامح شكرى
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قامت السلطات المصرية بتبليغ روبرت ستيفن بيركروفت, سفير أمريكا بالقاهرة, عن طريق القنوات الدبلوماسية المتبعة, بأن أى نوع من الاتصالات أو التحركات فى الساحة المصرية الداخلية ينبغي أن يقوم بالتشاور مع وزارة الخارجية المصرية, حسب ما هو متفق عليه من الأعراف الدمبلوماسية, و هذا ما تم قبل ذلك أثناء تواجد آن باترسون السفيرة السابقة له.

و طبقاً لما جاء بمركز المزماة, فإن المطال المصرية هذة قد جاءت, بعد ورود معلومات تفيد بأن رئيس حزب مصر القوية ,
القيادي الإخوانى السابق , الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح, قد فوض عدد من عناصر الإخوان, ليقوموا بعملية إتصال مع السفير الأمريكي, و أن يتم نقل مقترحات و رؤى الجماعة, و هذا نظراً لإستحالة عقد إجتماعات تكون مباشرة مع السفير بيكروفت.

كما أن تقارير مصرية أمنية و دبلوماسية قد كشفت عن تلقى بيكروفت تعليمات و توجيهات من وزير الخارجية الأمريكية, جون كيري, تفيد بأن يقوم بمهام لاستطلاع الرأى فى الأوساط السياسية المعارضة لرئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي, بخصوص انتخابات مجلس الشعب المقبلة, و أيضاً عقد عدد من الاجتماعات مع بعض الشخصيات المصرية فى الوسط السياسي.

و التقاير توضح بأن التوجه الدبلوماسى و الرسمي المصري يعتمد فى الأساس على تحجيم تحركات و نشاطات سفير أمريكا, على أن تكون جميع تحركاته التى تقع خارج السفارة و أيضا جميع لقاءاته مع شخصيات مصرية حزبية أو سياسية تخضع للمتابعة من جانب وزارة الخارجية المصرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.