الغامض في وفاة اللواء سليمان بمرض غامض

عمر سليمان نائب مبارك
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

من المؤكد أن الصحافة و المواقع  الالكترونية و معها مواقع التواصل الاجتماعي ، ستظل غنية بمادة وفاة رئيس المخابرات العامة السابق اللواء عمر سليمان خصوصا في ظل الحديث عن مرض غامض أودى بحياته .

فلو اقتصر الأمر على إعلان الوفاة بشكل عادي كان الأمر سيكون عاديا الى حد ما ، لكن بيان مستشفى كليفلاند الامريكية الذي أعلن الوفاة نتيجة مرض غامض زاد من الغموض ، أو بتعبير آخر زاد غموض رجل الاستخبارات الأول في عهد مبارك غموضا أكبر .

من جهة أخرى ما تم تداوله على صفحات عدد من الشخصيات العامة و من بينها الدكتور فيصل القاسم و الشيخ وجدي غنيم و غيرهما من أن سليمان مات مقتولا في تفجيرات سوريا التي راح ضحيتها عدد من أركان نظام الأسد بعثر كل الاوراق ، و جعل المشهد أكثر ضبابية .

و كانت الصاعقة الكبرى تأكيد ضابط استخبارات سوري أن المخابرات السورية قامت باغتياال اللواء عمر سليمان ، لكونه كان عدوا لها ، و طالما عرقل المقاومة .

الحالتان الأخيرتان قوتهما عبارة ” المرض الغامض ” التي جعلت الوفاة الغامضة للرجل الغامض تحير الرأي العام الذي يبحث عن الحقيقة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.