ضحايا عيد الحب ما بين انتحار وقتل والقاء خطيب ابنته من الدور الرابع

ضحايا عيد الحب ما بين انتحار وقتل والقاء خطيب ابنته من الدور الرابع
ضحايا عيد الحب
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

14 فبراير هو عيد الحب ويقوم الكثيرون من الناس بالاحتفال به حيث يقوم المخطوبين والمتزوجون بإهداء بعضهم البعض الهدايا في هذا اليوم وذلك تعبيرهم منهم عن محبتهم لبعض، والكثير من الأشخاص يقعون في حيرة عند شراء هدية سواء بمناسبة عيد الحب أو عيد زواج أو عيد ميلاد وغيرها للتعبير عن حبهم للطرف الأخر ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد شهد عيد الحب هذه السنة قصص مأساوية ما بين قتل ومحاولة وضع سم للزوجة وانتحار وغيرها.

ضحايا عيد الحب ما بين انتحار وقتل وحبس:

شهد عيد الحب أول حالة انتحار لفتاة بالمرج بالمرحلة الإعدادية قد قامت بالقفز من الطابق العاشر ولقت حتفها علي الفور وذلك بسبب شاب ارتبطت به عاطفيا وقد رفض أهلها هذا الشاب بسبب بخله وعدم قيامه بشراء هدية يوم عيد الحب.

قام احد العمال بإلقاء خطيب بنته 26 عاما من الطابق الرابع بالشيخ زويد بعد أن تشاجرا وذلك بمساعده زوجه ابنته الثانية وتم نقل الشاب إلي المستشفي بعد تعرضه لكسور وكدمات في أنحاء الجسم.

وضع زوج 34 عام مبيد حشري في زجاجة مياه غازية بكفر شحاته بمدينة دمياط وقد تم القبض عليه واعترف انه خنقها بعد أن وضع المبيد الحشري لها في زجاجة المياه الغازية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.