“عبد الرحيم راضى ” هل تم إستغلاله وماحقيقة فوزه بجائزة أفضل “قارىء “فى المسابقة العالمية للقرآن الكريم بماليزيا

“عبد الرحيم راضى ” هل تم إستغلاله وماحقيقة فوزه بجائزة أفضل “قارىء “فى المسابقة العالمية للقرآن الكريم بماليزيا
عبد الرحيم راضى
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

أثار الطالب عبد الرحيم  راضى قضية كبيرة من الجدل  على مواقع التواصل الإجتماعى والأوساط العلمية  والإعلامية فى مصر فى الأيام القليلة الماضية بين النفى والتأكيد  بعد أن أعلن  الطالب  والقارىء فوزه فى مسابقة القرآن الكريم العالمية التى تقام بماليزيا  وحصوله على  مركز أفضل قارىء  للقرآن الكريم على مستوى العالم.
حصل عبد الحيم راضى على المركز الأول  فى مسابقة  القرآن الكريم على مستوى الجمهورية فى المسابقة التى ينظمها الأزهر الشريف .

عبد الرحيم راضى عمره 23 عام وهو من محافظة سوهاج وطالب بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر بأسيوط وتميز بصوته الجميل فى قرآة القرآن الكريم  وقد كرمه الأزهر ورشحته الجامعة  ووزارة الأوقاف للمسابقة حفظ وترتيل القرأن الكريم العالمية بماليزيا

وبعد أن اعلن   عبد الرحيم راضى فوزه تم استضافته فى برامج على بعض القنوات الفضائية قال فيها الحمد لله، حصلت بفضل الله على المركز الأول في المسابقة ‏العالمية لتلاوة القرآن الكريم بماليزيا، وتم تتويجي كأفضل قارئ في العالم، وحصلت على درع المسابقة ‏ونيل لقب القارئ العالمي”.‏ وأعدكم ‏جميعًا بما هو أفضل، وأسأل الله أن يجعلنا من أهل القرآن وأن يرزقنا الإخلاص والقبول”.‏

بعدها  تداول  عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورًا للطالب ‏ومقاطع فيديو تظهر فيها جمال صوته، ووتشجيع  الأزهر لأبنائه المتفوقين في كافة المجالات المختلفة‎ ‎‎.‎

قررت مشيخة الازهر تكريم الطالب عبد الرحيم راضى يوم الأحد ولكنها الغت التكريم وكان السبب مفاجأة بسبب  تصريحات من أحد القراء والذى فاز بالمركز الأول فى نفس المسابقة  وهو القارىء المعتمد من الإذاعة والتلفزيون “هانى الحسينى ” الذى نفى حصول عبد الرحيم على لقب أفضل قارىء.

قال هانى الحسينى فى تصريحاته أن المسابقة تقام كل عام فى شهر شعبان  والأزهر لا علاقة له بها حيث ان السفارة الماليزية  تخاطب وزارة الأوقاف التى تقوم بدورها لترشيح المتفوقين فى مسابقات القرأن من مصر.

تابع هانى الحسينى ان أحد المسئولين عن المسابقة  العالمية بماليزيا قد اتصل به واستنكر ما حدث من إدعاء عبد الرحيم الفوز وان مانشر لا أساس له من الصحة.

نفى ايضاً الدكتور عبد الفتاح الطا روطى عضو لجنة التحكيم  بمسابقة القرآن الكريم بماليزيا  حصول “راضى “على لقب افضل قارىء مؤكدا عدم حصوله على تأشيرة لدخول ماليزيا.

وبين النفى والتأكيد تم احالة الطالب” عبد الرحيم راضى “الى التحقيق لتقديم ما يثبت حصوله على افضل قارىء للقرآن الكريم على مستوى العالم  حيث انه لم يظهر أى شهادات أو اوسمة خاصة  بالمسابقة العالمية التى تقام بماليزيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.