رحالة مصري يكشف سدّ ذي القرنين ومكان يأجوج ومأجوج

رحالة مصري يكشف سدّ ذي القرنين ومكان يأجوج ومأجوج
رحالة مصري يكشف سدّ ذي القرنين ومكان يأجوج ومأجوج
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

 خريطة توضح الموقع

كتب – محمد الحكيم

“حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99) (سورة الكهف، الآية 93-99).

وقف طارق عبده اسماعيل، الباحث الإسلامي، كثيراً أمام تلك الآيات من سورة الكهف، متساءلاً أين يقع هذا ردم “ذي القرنين” الذي ذكره القرآن الكريم، ومَن هم قوم يأجوج ومأجوج الذين ذكروا في العديد من الكتب السماوية الأخرى.


لذلك عمل على البحث الموسع والقراءة للانطلاق في رحلة هي الأولى من نوعها، وفي حديثه مع “نجوم مصرية” أكد أن الدافع من هذه الرحلة هي الرد على سخرية بعض المشككين من الملحدين وغيرهم على قصة ردم ذو القرنين، ويأجوج مأجوج.

وقال: “الدافع هو سخرية الكثير من الملحدين علي مواقع الانترنت والقنوات  من قصة ردم ذو القرنين وياجوج وماجوج وتصريحهم بان القران الكريم ببكذب علي الناس بخرافات ولو الكلام صدق طيب فين الردم الكبير وفين ياجوج وماجوج ومن هو ذو القرنين”.

وتابع: “يعني الدافع هو الزود عن مصداقية القران الكريم في هذا الجانب، ولتحقيق هذا الدافع لابد لصاحب الفكرة ان يكون قاريء جيد للتاريخ القديم حتي نجمع بعض الخيوط لنصل للحقيقة”.

البداية:

“البداية كانت من تحديد شخصية ذو القرنين من التاريخ ثم تحديد حدود مملكته، وقراءة كل النظريات عن يأجوج ومأجوج” مضيفاً ” ناس تقول انهم في جوف الارض،  وناس بتقول انهم بالفضاء، وناس بتنكرهم، وناس بتقول انهم المغول ومن دار بفلكهم”.

وأكمل: ” فقبل تجهيز الفريق ظليت عام بمفردي اقرء واسمع دليل وكلام كل مجموعة مماسبق ، وقراءة المراجع التاريخية، وقراءة المراجع الجغرافية، وتفسير السلف الصالح، وأقوال الأحبار والرهبان من اليهود والنصاري”

“يعني كان التجهيز النظري، والتأكد من المتن بمفردي قبل تجهيز الفريق، وبعد ان اطلعت على كل الاتجاهات المختلفة وتنقيح الامر والاستدلال علي موقع الردم باستخدام (جوجل إيرث) بدأت الإعداد للتنفيذ”.

التجهيزات:

فريق العمل

ويكمل الباحث الاسلامي البالغ من العمر 48 عاماً والمقيم في المملكة العربية السعودية عن رحلته قائلاً: ” كان لابد من فاعل خير يمول الرحلة، بدء من تذاكر الطيران، والإقامة في أكثر من دولة، وتأجير مروحية خاصة لتصوير الردم وفريق تصوير وفريق متسلقين إلى آخره”.

ويضيف: “وأهم الدول التي بحثنا فيها هي الصين، ومنغوليا، وقيرغيزستان، مروراً بتركيا وبعد توافر الأموال اللازمة للرحلة، اتصلت بأحد البعثات العربية في الصين وقيرغيزستان لاستقبالي بمترجم عربي وفريق تصوير واخراج، وصورنا العمل وأخرجناه ونشرناه على موقع اليوتيوب”.

ونفى حصوله على أي راتب أو مبلغ مالي خاص به، وأوضح أن التكلفة الإجمالية تقريباً وصلت لحوالي نصف مليون جنيه، لأن عدد فريق العمل كان حوالي 20 فرداً من 6 جنسيات مختلفة هي  مصر، والسعودية، والصين، وروسيا، وقيرغيزستان، واوزباكستان”.

ذو القرنين:

4

حدد الباحث الاسلامي هوية ذو القرنين بالملك “كورش” الفارسي، بعد بحث حثيث في الكتب والمراجع، وأن مكان ميلاده كان فارس في القرن السادس الميلادي، وكان ملك صالح يوحد بالله، بدين زراديشت قبل التحريف، وكان ملكه يشمل معظم العالم القديم متمثل في قارات اسيا وأوروبا، وأفريقيا وعاصمة ملكه كانت في فارس (إيران حالياً)، وهذه العاصمة القديمة التي كان يحكم بها الملك كورش معظم العالم، ومازال قبره هناك حتى هذه اللحظة.

العين الحمئة (اسيقول)

العين الحمئة

وحدد العين الحمأة التي ذكرها القرآن الكريم  بأنها بحيرة في بشيكول في قرغيزستان حيث قال الله تعالى في سورة الكهف حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86).

وأوضح أن ذو القرنين وجد الشمس تغرب وكأنها تسقط في البحر وهذا هو المعنى المستنبط من الآية الكرية أي أن العين ضخمة جداً، وبحيرة “اسيكول” مساحة ضخمة جداً من يقف على الشاطيء الشرقي لها يعرف معنى الآية، وعرضها 6 كيلومتر والطول 120 كيلومتر، وعمقها حوالي 600 متر، فهي عين بما تحمل هذه الكلمة بالشكل والمضمون، ومعناها بلغة قيرغزستان “البحيرة الساخنة”.

مكان يأجوج ومأجوج

(حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا) “90 الكهف”، وأوضح أن مطلع الشمس هو اسم لمكان يقع قريباً من أراضي منغوليا التي تتميز بطبيعتها المستوية المسطحة خالية من الجبال والأشجار، والأبنية والكهوف، ويظهر مغرب الشمس ومطلعها في أعلام عدة دول بقارة آسيا ابتداءً من قرغيزستان حيث قرص الشمس الذي يتوسط على مها، مروراً باليابان التي تعني مطلع الشمس، علاوة على كوريا ومنغوليا حيث عبادة الشمس والتعلق بها.

ويؤكد الباحث الإسلامي أن يأجوج ومأجوج متواجدين حالياً ومتفرقين في منغوليا والصين وسيبريا وشرق آسيا بوجه عام حتى يأذن الله بخروجهم، حتى أن عددهم سيصل في نهاية الزمان إلى مليارين أو أكثر وسيشربون بحيرة طبرية كاملة.

وأوضح أن بلاد سيبريا ومنغوليا هما امتداد جغرافي وثقافي لشعب يأجوج ومأجوج، وعرف عنهم أنهم قوم صغار الأعين، يشبهون المغول الذين من نسلهم التتار والذي واجههم الاسلام في التاريخ الاسلامي وانتصرت مصر عليهم، وأن منغوليا تعتبر جنكيزخان زعيم منغولي وصيني أيضاً وكان متوحشاً في حروبه وقائداً عظيماً، ومن طرائف الأمور أن لو تمت كتابة (محاربي اسيا) على موقع ترجمة (جوجل) نطقها بالصينية سينطق “مأجوج ومأجوج”.

مكان ردم ذي القرنين:

مكان ردم ذي القرنين

وأكد على أن مكان الردم يقع في الحدود “القرغيزية، الأوزبكية، وهي قريبه من الصين وسيبريا بروسيا وهي من دول الاتحاد السوفيتي، لافتاً النظر إلى أن المروحية المستأجرة في الرحلة هي “إم8” روسية الصنع، وقد اشتركت تلك المروحية في حرب أكتوبر 1973.

وتابع: “السلاسل الجبلية كانت في عهد ذي القربين تمثل حاجزاً بين قوم يأجوج ومأجوج من جهة قرغيزستان، ومملكة ذي القرنين من جهة أخرى، إلا موضع ممر جبلي يقع بين جبلين متقابلين كان يعبر منه هؤلاء القوم ليفسدوا في مملكة ذي القرنين من جهة حدود أوزباكستان الحالية، لذلك أقام ذو القرنين هذا الممر الجبلي بالحديد وجعله شبه قائم عمودي كباقي الحواجز الجبلية الطبيعية المتصلة به في هذه الحدود وبذلك قطع عليهم الطريق”.

واستطرد: “الخرائط القديمة لمملكة ذي القرنين (الملك كورش) تظهر الحد الشمالي الشرقي ماراً بهذا الردم المشار اليه على الحدود القرغيزية الاوزبكية، وفي ظل الخلافة العباسية وصل سلام الترجمان وكتيبته بعد رحلة استمرت عامين بدأت من العراق وانتهت بهذا الردم، وسطرت كتب التاريخ والجغرافيا قصته في القرن الثالث الهجري، وكانت من أشهر الطرق طريق الحرير وبتتبع هذه الطرق وتلك المدن تم تحديد ردم ذي القرنين باستخدام جوجل ايرث، وبالمطابقة ظهرت مطابقة شبه كاملة مع الخرائط القديمة”.

وأوضح أن الرحلة بدأت بمطار القاهرة، ثم مطار المدينة المنورة، ثم مطار اسطنبول، ثم مطار بكين، ثم مطار منغوليا، وأخيراً مطار مدينة بشكيك بقيرغيزستان.

ولفت النظر إلى أن “الردم علي حدود دولتين متنازعتين، وهي منطقة موحشة يسكنها الدب والنمور والديابه واقمنا ونمنا بها ثلاث ليالي في خيام، والرحلة بالطائرة المروحية استغرقتمن مطار بكشيك بقرغيزستان لمكان الردم ساعتان ونصف ذهاباً ومثلهم إياباً”.

وعن إحساسه حينما وصل للردم قال: “لما وصلت كنت خايف ومرتبك لعظم الامر ووحشة المكان فالمنطقة علي امتداد عشرات الكيلومترات خالية من البشر ولها حيوانات مفترسة”.

وتابع: “شعرت انني امام حدث كبير رغم صغر شاني وكرم ربنا عليا وتوفيقه وشعرت ان النبي لاينطق عن الهوي، فهي منطقة منعزلة وعرة مرتفعة جدا عدم وجود طرق للسيارات او حتي المشاة فقط الخيل، فالمنطقة قطبية والجليد طوال العام”.

واستطرد: ” والطريق البري بين الردم والمطار يصل لحوالي خمسين كيلو متر، وضللنا الطريق حتى بسبب وعورة المكان والجبل هو اعلي جبل بالمنطقة وترجمته من القرغيزية بعمق البيت، ولقد كان معنا جهاز كشف المعادن وأظهر أن الردم مصنوع من النحاس، والحديد، والردم فعلاً كان بين صدفين وهما جبلين”.

 ردم ذي القرنين مغطى بالجبال

وأنهى حديثه مع نجوم مصرية قائلاً: “مافي تجربة تشبه تجربتي بالنسبة لهذا الردم، وعن بعض الفجوات الأرضية التي ظهرت في روسيا قال ذه فجوات تسمي بسقوط ارضي وتوجد في كل دول العالم وتسمي كذلك بالخسف ولكن الاوهام مازالت تسيطر علي الكثير ومجرد بس تقرير جذاب يمر علي البسطاء”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.