نجل محمد حسنين هيكل يتسبب في أزمة بعد حضور عزاء والده، فما هو موقف القانون منه

نجل محمد حسنين هيكل يتسبب في أزمة بعد حضور عزاء والده، فما هو موقف القانون منه
نجل محمد حسنين هيكل يتسبب في أزمة بعد حضور عزاء والده، فما هو موقف القانون منه
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

أثار حضور نجل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل جنازة والده أمس الاستياء في الأوساط الثقافية والسياسية المصري، فقد سمح له بالعودة الى مصر لحضور الجنازة، وكان قد هرب بعد ثورة يناير إثر منعه من السفر على ذمة بعض القضايا المنظورة أمام المحاكم المصرية.

تلك العودة التي أثارت جدلًا قانونيًا حيث يُدرج اسم نجل هيكل ضمن قوائم ترقب الوصول إثر صدور قرار من محكمة جنايات القاهرة بضبطه وإحضاره بعد تورطه فيما يعرف بقضية “التلاعب بالبورصة”، وفي هذا الشأن أكد الدكتور عماد موسى أستاذ القانون الجنائي بجامعة أسيوط، على أن قرارات محاكم الجنايات وقرارات النائب العام واجبة النفاذ لا يمكن إلغائها إلا بالسبل القانونية وهي أن يسلم المتهم نفسه ثم يبدأ بالطعن على القرارات الصادرة بحقه، وعقب موسى على ما حدث بقوله كان لابد للسلطات المختصة أن تنفذ القانون وتلقي القبض على حسن هيكل فور وصوله الأراضي المصرية.

و كان رأي دكتور ثروت عبد العال العميد الاسبق لكلية الحقوق جامعة جنوب الوادي، أن الأمر ليس مجرد متهم هارب وانما السماح لنجل هيكل بالحضور كان يخضع لاعتبارات سياسية، ولا خلاف على وجوب نفاذ القرارات التي يصدرها النائب العام والصادرة من محاكم الجنايات.

من ناحية أخرى نفى مصدر قضائي بمكتب النائب العام وجود أمر ضبط وإحضار بحق حسن هيكل نجل الراحل، على ذمة أية قضية، وكشف ان هناك قرار منع من السفر صادر بحق المذكور بعد اتهامه في قضية “التلاعب بالبورصة” التي تنظر أمام محكمة الجنايات، وانه كان يحاكم غيابيا الفترة الماضية نظرا لكونه خارج البلاد.

جدير بالذكر أن القضية المعروفة بقضية “التلاعب بالبورصة” بدأت نهاية عام 2012، عندما أصدر المستشار عبد المجيد محمود النائب العام السابق قرار باحالة رجل الأعمال حسن هيكل إلى محكمة جنايات القاهرة، ضمن آخرين كان من بينهم نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

ووجهت النيابة العامة إلى نجل هيكل الاتهام بانه مشترك مع موظفين عموميين بطريق الاتفاق والمساعدة  في جريمة التربح وانه حصل لنفسه ولشركائه على حوالي نصف مليار جنيه – 493 مليونًا و628 ألفًا و646 جنيهًا- بغير حق، حيث اتفق المتهمون على بيع البنك الوطني هادفين الى تحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم من أصحاب المصالح المشتركة، كذلك الاستحواذ على حصة من أسهم البنك في قبرص، عن طريق شركة تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية.

ومن المعروف أن رجل الاعمال حسن هيكل ونجل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل الذي وافته المنية أمس، كان من قادة مجموعة هيرميس المالية وتقع على عاتقه مسئولية بنوك الإستثمار فيها، وحقق خلال عمله نجاحات اقتصادية منها طرح سندات أوراسكوم وإستحواذها على الشركة الأردنية لينك بـ 160 مليون، كذلك استطاع جذب شركة سيمبور لاستثمار 480 مليون فى شركة العامرية للأسمنت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.