الصحفى الذى أشار له “الزند” خلال “إهانة النبي” يكشف عن فساده

الصحفى الذى أشار له “الزند” خلال “إهانة النبي” يكشف عن فساده
أحمد الزند
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

قام الكاتب و الصحفى “محمد سعد خطاب”, و هو الذى قصده وزير العدل المقال “أحمد الزند”, عندما سقط فى الخطأ عندما “أهان النبي” (صلى الله عليه و سلم) بالكشف عن, أن الوزير المقال قد قام بالتوقيع مع أحدى الشركات النصابة التى صدر ضدها أحكام قضائية, ملفتاً بأنه قد قام بالكتابة عن هذا الأمر بغرض التنويه فقط, حتى تفاجأ بسيل كبير من أحكام قضائية صادرة ضده.

و صرح “خطاب”, أثناء مداخلة تليفونية له مع برنامج “صح النوم” و الذى تم عرضه فى حلقة مساء أمس الأحد الموافق 13 مارس 2016, و الذى تم بثه على القناة الفضائية المصرية “إل تي سي”, بأن كان مقصده فى الحديث هو بشخصه, و أكد قائلاً حينها “سوف أحبسه.. سوف أحبسه”, و هذا بالضبط ما أوقه بـ”زلة اللسان”.


للمزيد:

محلل سياسي تركي: تتجه أنقرة إلى موجات تصعيدية لمواجهة الديمقراطية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.