حكم ضد هشام جنينة لصالح وزير العدل المقال بغرامة وتعويض 120 ألف جنيه

حكم ضد هشام جنينة لصالح وزير العدل المقال بغرامة وتعويض 120 ألف جنيه
المستشار هشام جنينة
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

 

حكمت محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، اليوم الأربعاء، ضد المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المعزول بقرار جمهوري من السيسي، والزميل مجدى سرحان، رئيس تحرير جريدة الوفد، والزميلة تهاني إبراهيم الصحفية بذات الجريدة، في اتهامهم في الدعوى المقامة من وزير العدل الأسبق المستشار عادل عبد الحميد بسبه وقذفه، بالغرامة المالية 20000 جنيه لكل من المستشار هشام جنينة والصحفية إبراهيم، وتغريم رئيس التحرير مبلغ 10 آلاف جنيه.

 

وقررت المحكمة إلزامهم بدفع مبلغ 100 ألف جنيه وواحد تعويض مؤقت للمدعي بالحق المدني ، وببراءة وزير العدل الأسبق عادل عبد الحميد من تهمة البلاغ الكاذب والمقامة من المتهم الأول وألزمته المصروفات.

 

وكانت نيابة استئناف القاهرة، قد قررت إحالة دعوى ضد المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، ومجدي سرحان، رئيس تحرير جريدة الوفد، وتهاني إبراهيم، المحررة بجريدة الوفد، إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتورط في سب وقذف وزير العدل المستشار عدل عبد الحميد.

 

وقالت تحقيقات رئيس نيابة الاستئناف، إن المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، تورط في جريمة السب والقذف لوزير العدل المستشار عادل عبد الحميد من خلال نشره حوارًا صحفيًا بجريدة الوفد بتاريخ 29 سبتمبر من العام الماضي في العدد رقم 8303 تحت عنوان “اخلع وشاحك يا وزير العدل”، الذي تضمن تصريحات للمستشار هشام جنينة بتقاضي وزير العدل مبالغ بدون وجه حق بالمخالفة للقانون ونهب أموال الدولة حال عمله عضوًا بمجلس إدارة شركة الاتصالات “بحسب ما قالت النيابة”.

 

وباشر المستشار صلاح دياب، المحامي العام بنيابة استئناف القاهرة، التحقيق في البلاغ المقدم من وزير العدل يتهم المستشار هشام جنينة بسبه وقذفه، واستمع إلى شهادة عدد من الإعلاميين والصحفيين في الواقعة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.