الدولار يحقق أعلى رقم في تاريخه أمام الجنيه ويكسر حاجز 10.50 جنيه

الدولار يحقق أعلى رقم في تاريخه أمام الجنيه ويكسر حاجز 10.50 جنيه
سعر الدولار
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

لازالت أزمة الدولار مقابل الجنيه في تصاعد مستمر، فقد تخطى الدولار حاجز 10 جنيهات ونصف، رغم قيام البنك المركزي منذ عدة أسابيع بخفض قيمة الجنيه المصري ليصبح سعر الشراء الرسمي 8.83 وسعر البيع الرسمي 8.88، وذلك في محاولة لإيقاف الصعود في السوق الموازية ومحاولة توفير الدولار الأمريكي في البنوك وحتى الآن أثبتت المحاولة أنها دون جدوى.

 

 

سعر الدولار الأمريكي:

 

وقفز الدولار لأول مرة في تاريخه ليكسر حاجز عشرة جنيهات ونصف في السوق السوداء لسعر الشراء، أما البيع فقد تجاوز10.60، يذكر أن البنك المركزي سمح البنك المركزي للصرافات ببيع الدولار بفارق 15 قرش فقط عن السعر المقرر من البنك المركزي ولكن الصرافة تقوم بشراء الدولار بسعر أعلي لكي تقوم بجذب المواطنين للبيع من خلالهم.

 

وتأتي أزمة الدولار الأمريكي في ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها الدولة المصرية منذ الـ30 من يونيو 2013 وعزل محمد مرسي رئيس الجمهورية وقتها، وتولي المستشار عدلي منصور الرئاسة خلفًا له بحكم منصبه كرئيس للمحكمة الدستورية العليا.

وتفاقمت الأزمة مع بداية تولي عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، وارتفاع سعر الدولار في مصر تدريجيًا مع انخفاض معدلات الاستثمار وارتفاع معدلات التضخم.

وتدهور الأوضاع الاقتصادية في مصر بعد انهيار السياحة الخارجية بشرم الشيخ والغردقة وغيرهما، ثم مؤخرًا مقتل فوج سياحي من دولة المكسيك عن طريق الخطأ على يد السلطات المصرية “بحسب بيان الدولة المصرية”، ثم سقوط الطائرة الروسية ومقتل جميع السياح الموجودين بداخلها، حيث تعتمد مصر على الدولار في استيراد المواد الغذائية وغيرها.

 

ومن المتوقع قيام البنك المركزي بعمل حملة تفتيش على الرصافات لضبط سعر البيع والشراء والتي قد قام بتحديدها من قبل.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.