«خناقة» بين خالد يوسف وأبو حامد بـ«النواب».. والأخير يطلب الصلح

«خناقة» بين خالد يوسف وأبو حامد بـ«النواب».. والأخير يطلب الصلح
34558
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

نجح‭ ‬الدكتور‭ ‬علي‭ ‬عبدالعال،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬فى‭ ‬إطفاء‭ ‬نار‭ ‬الخصومة‭ ‬بين‭ ‬النائبين‭ ‬خالد‭ ‬يوسف‭ ‬ومحمد‭ ‬أبو‭ ‬حامد،‭ ‬التي‭ ‬نشبت‭ ‬بينهما‭ ‬حول‭ ‬بيان‭ ‬الحكومة‭ ‬عقب‭ ‬استئناف‭ ‬جلسة‭ ‬البرلمان‭ ‬واكتمال‭ ‬النصاب‭ ‬القانوني‭.‬

وتدخل‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالعال‭ ‬لوأد‭ ‬الأزمة‭ ‬ومحاولة‭ ‬الصلح‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬فيما‭ ‬وجه‭ ‬أبو‭ ‬حامد‭ ‬حديثه‭ ‬لخالد‭ ‬يوسف،‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬أبوس‭ ‬إيديك‭ ‬الصلح‭ ‬خير‮»‬‭.‬

وصافح‭ ‬النائبان‭ ‬بعضهما‭ ‬البعض،‭ ‬فيما‭ ‬تجمع‭ ‬عشرات‭ ‬النواب‭ ‬المتنظرين‭ ‬بالبهو‭ ‬الفرعوني‭ ‬وتوجها‭ ‬جميعًا‭ ‬لقاعة‭ ‬البرلمان‭ ‬لاستئناف‭ ‬الجلسة‭.‬

كان‭ ‬النائب‭ ‬محمد‭ ‬أبوحامد،‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬تراشق‭ ‬لفظي‭ ‬مع‭ ‬النائب‭ ‬خالد‭ ‬يوسف‭ ‬خلال‭ ‬جلسة،‭ ‬اليوم‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬عقب‭ ‬تعليق‭ ‬خالد‭ ‬يوسف‭ ‬على‭ ‬بيان‭ ‬الحكومة،‭ ‬واتهامه‭ ‬بأنه‭ ‬مخالف‭ ‬للدستور‭ ‬ولا‭ ‬يرقى‭ ‬بدولة‭ ‬قامت‭ ‬بثورتين‭ ‬ولا‭ ‬يعطي‭ ‬حقوقًا‭ ‬للمرأة‭ ‬ولا‭ ‬للعمال‭ ‬أو‭ ‬المعوّقين‭.‬

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.