عاجل انباء عن حضور الرئيس محمد مرسى مباراة الزمالك وارتباك بوزارة الداخلية

كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

اليكم تفاصيل الخبر العاجل اللتى هز وزارة الداخلية منذ قليل واحداث ارتباك شديد بين قياداتها حيث تردد انباء بقوة منذ قليل وقبل بداية لقاء فريق نادى الزمالك المصرى مع فريق تشيلسى الغانى فى بطولة دورى ابطال افريقيا عن احتمالات حضور الرئيس المصرى الحالى الدكتور محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية الى المباراة التى تلعب حاليا اليوم السبت الموافق 1 سبتمبر 2012 على ارض استاد الكلية الحربية الامر الذي احدث ارتباكا شديدا بمحيط ملعب اللقاء وزيادة قوات الامن والشرطة بكثافة عاليه جدا تحسبا لوقوع اى اشتباكات او اى اعمال عنف وخاصة بعد ما شاهدناه على استاد بورسعيد مطلع العام الحالى والتى اودى بحياة ما يقرب من 70 مشجعا من نادى الاهلى عندما كان يلاقى فريق النادى المصرى بمدينة بورسعيد وكان فريق نادى الزمالك المصرى قد ارسل دعوة الى الرئيس المصرى الحالى الدكتور مرسي من اجل حضور مباراة فريق الزمالك اليوم امام الفريق الافريقى تشيلسي الغانى الا ان رئاسة الجمهورية لم تعلق على هذا القرار او هذا الخطاب ولن تعلن اى تصريحات الا ان الاخبار تداولت منذ قليل عن نية الرئيس محمد مرسى من الحضور حيث يشهد استاد الكلية الحربية استعدادات أمنية مكثفة وقوية جدا جدا اثناء المباراة حيث تعد هذه المبارة الأولى من نوعها اللتى يحضرها جمهور نادى الزمالك او اى نادى داخل مصر منذ أحداث استاد بورسعيد حيث أمر اللواء مدير أمن القاهرة أسامة الصغير بالدفع بسبعة تشكيلات من الأمن المركزى وزيادة التواجد الأمنى حاليا وتكثيف الإجرات الأمنية وزيادة إجراءات التفتيش حول بوابات الاستاد ومن جهة اخرى قام مدير امن القاهرة وبعض القيادات العليا بالوزارة بمسح الشوارح المحيطة باستاد الكلية الحربية ومراقبة جميع الجهات ونشر قوات الامن المركزى داخليا وخارجيا تحسبا لاى صدامات واثناء الشوط الاول من المباراة قام جمهور نادى الزمالك بالقاء صواريخ وشماريخ والعاب نارية حمراء داخل استاد الكلية الحربية تلك الامر اللذى ازعج قيادات الامن بعض الشىء وقد اعلنت قبل ذلك فى المباراة السابقة جماهير نادى الزمالك ان الجماهير ستحضرالمباراة السابقة الا ان وزارة الداخلية اعلنت لها فى حالة التزامها بعد حضور المباراة سوف يتم السماح لهم بحضور مباراة اليوم وبالفعل حضر جماهير الوايت نايتس المباراة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.