قصة الفتاة المتوحشة “أزهار” التي قتلت خطيبها بعد أن قيدته، وألقت جثته في النيل

قصة الفتاة المتوحشة “أزهار” التي قتلت خطيبها بعد أن قيدته، وألقت جثته في النيل
حوادث القاتلة وعشيقها
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

حوادث | كشفت الاجهزة الامنية بسوهاج لغز العثور علي جثة شاب مقيد اليدين، ومربوط بحجر قي قاع النيل بمركز ساقلته محافظة سوهاج، وتبين أن خطيبته وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع عشيقها، بعد افتضاح امرها واصرار أهلها من الزواج من هذا الشاب، وتم اخطار النيابة والتي أمرت بحبسها 4 ايام علي ذمة القضية، وكانت الجثة مربوطة من الرقبة والذراعين من الخلف والقدمين بجبل، وبنهايته حجر وملقي في قاع نهر النيل.

وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث، بقيادة العميد خالد الشاذلي مدير المباحث الجنائية، بالاشتراك مع الامن العام، واسفرت التحريات ان وراء ارتكاب هذا الحادث، أزهار السيد محمود “خطيبة المجني عليه” ومحمد حامد والذي يعمل سائق، حيث تبين وجود علاقة بينهم، وعندما أصر الاهل علي زواجها من المجني عليه، خافت من افتضاح امرها، وقامت باستدراجه الي منطقة في قرية نائية، وأخبرته أنها تريد اعطاؤه مبلغي مالي كبير، نتيجة بيعها قطعة آثار، وقامت هي وعشيقها بكتم نفسه باستخدام اشارب حريمي، حتي نفذت انفاسه الاخيرة وتوفي في الحال، وقامو بتكبيل يديه وقدميه بحبل وبنهايته حجر كبير، وقامو بالقائه في نهر النيل.

وأضافت التحريات أن الجناة قامو بالتخلص من التليفون المحمول الخاص بالمجني عليه، وقامو بارسال رسالة من التليفون الي موبايل والد المجني عليه، مدعين أن اشخاص آخرين قد قامو بقتل ابنه، وتم القبض علي المتهمين، وبمواجهتهم اعترفو بالواقعة، واحيلو للنيابة التي أمرت بحبسهم 4 ايام علي ذمة التحقيق بالقضية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.