عدد من مرافقي رئيس الوزراء أصيبوا بالانهيار و فقد النطق

قنديل
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

خلال عودة رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل  من من العاصمة الأثيوبية ” أديس أبابا ” حيث شارك  رفقة أكثر من 20 رئيس دولة وحكومة و27 وفدا برئاسة وزراء من مختلف الدول، ونحو 650 وفدا من دول مختلفة في تشييع جثمان رئيس الوزراء الإثيوبي الراحل مليس زيناوى ، تعرضت الطائرة العسكرية التي كانت تقله و مرافقيه لعاصفة رعدية على ارتفاع 2000 متر و لمدة 20 دقيقة ، قام خلاله السيد رئيس الوزراء بقراءة القران و الأدعية و كذلك المرافقيه و قد أفادت مصادر اعلامية أن ععد من مرافقي رئيس الوزراء تعرضوا لانهيار و فقد النطق لدقائق .

التعليقات

  1. اريد أن أسال هذه المصادر الإعلامية… هل هذا التعليق علي المرافقين هل هو إستغراب علي تصرفهم ام هو تعاطف لهول الموقف…!!!!!!!
    والحقيقة احساسي وما وصلنى من قراءة الخبر هو الإستغراب…أليسوا بشر طبيعيين كغيرهم لهم نفس الاحاسيس والخوف الذي يمكن أن ينتاب أي شخص… أم لأنهم مرافقين لسيادة رئيس الوزراء يجب ان يتصفوا بالهدوء في أي حال من الأحوال….
    المقصود هنا لماذا التسخيف لكل الأوضاع بالسلب …أرجوا الإهتمام بما يفيد الشعب ودفعه الي ا لأمام وليس الإحباط والنقد غير البناء ….كفانا محلك سر قدموا للناس ما يستفاد منه حتي نعلم أنفسنا وأولادنا أن نكون إيجابيين……والله الموفق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.