الطب الشرعي يكشف حقائق حول منفذي مذبحة رفح .. هل هي خدعة إسرائيلية

رفح
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

لا شيء يفيد أن الجثث المحترقة التي قدمتها اسرائيل لمصر هي لمنفذي مذبحة رفح ، و لا شيء يؤكد أن لا تلاعب في القضية من طرف الاسرائيلين ، فقد كشف إحسان كميل جورجي – رئيس مصلحة الطب الشرعي عن نقطتين هامتين : أولهما أن الجثث هي لأشخاص غير ملتحين و هو ما ينافي طبيعة أعضاء الجماعات الجهادية و النقطة الثانية هي أن لا صلة قرابة تربط بين المنفذين و هو ما خالف الأنباء التي ترددت عبر وسائل الإعلام .

الجثث محترقة بشكل كلي و يصعب الكشف عن جنسية أصحابها ، و ليست هناك من وسيلة للكشف عنهم الا تحاليل DNA و بالنظر الى التقارب في الصفات الوراثية بين القبائل الفلسطينية والمصرية ، و هذا من شأنه أن يزيد الأمر تعقيدا ، إذ تبقى الرواية الاسرائيلية هي السند الوحيد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.