مبارك يأمل في الأفراج الصحي بعد اليأس من العفو الرئاسي و التقرير الطبي ضده

مبارك
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

الرئيس السابق محمد حسني مبارك لم يعد يأمل في العفو الرئاسي ، الذي يخوله القانون لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي ، و أصبخت كل آماله معلقة على أحد الأمرين ، إما إفراج صحي ، أو براءة بعد أن تقول محكمة النقض كلمتها في القضية المعروضة أمامها .

فقد أفادت مصادر إعلامية أن الرئيس المخلوع حسني مبارك يعول على الافراج الصحي الا أن الأخبار المسربة اعلاميا تفيد أن التقرير الطبي الذي أعدته اللجنة الشرعية المشكلة بأمر من النائب العام لا يخدم مصلحة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ، حيث صرح اعلن النائب العام المساعد والناطق الرسمي للنيابة العامة المصرية المستشار “عادل السعيد” بعدم وجود أي شيء في التقرير ما يمكن معه القول بوجود مدعاة صحية فعلية تسنوجب نقل مبارك  لمستشفى آخر مجهز بفريق طبي متخصص في حالات الطوارئ

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.