تسريب ملف الحالة الصحية للرئيس مرسى يؤدى للتحقيق مع مدير العلاقات العامة بجامعة الزقازيق

تسريب الملف الطبى للرئيس مرسى
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .
تسريب الملف الطبى الخاص بالرئيس محمد مرسى أثناء الانتخابات الرئاسية أثار جدلاً واسعاً بعد أن تداولته وسائل الإعلام بمستندات تؤكد إصابة مرسى بورم فى المخ، وتعرضه لمضاعفات نتيجة لذلك، وبأنه ما زال يعالج منه، إضافة إلى معاناته من عدة أمراض منها الكبد والضغط وغيرها
من ناحيتها قررت جامعة الزقازيق إحالة مدير العلاقات العامة بالجامعة “ناصر الجندى” إلى مجلس تأديب بتهمة تسريب هذا الملف الطبى الخاص بالرئيس محمد مرسى لوسائل الإعلام وخروجه عن مقتضى الواجب الوظيفى.

بينما صرح ناصر الجندى إلى “اليوم السابع” بأن الملف الطبى الخاص بالرئيس مرسى متداول ومتاح لأكثر من جهة، وليس فى رئاسة الجامعة. على سبيل المثال المضبطة التى بها القرار العلاجى يتم طبعها وتوزيعها لمكاتب عمداء الكليات، وكذلك قرارات العلاج متاحة فى كلية الطب التى يعالج بها وكلية الهندسة التى يعمل بها، والوحدة المحاسبية بالجمعة، وصيدلية الجامعة، ويمكن لأى شخص الحصول على هذه المستندات
وأضاف بأن هذه شكوى كيدية من زميل نظراً لخلاف شخصى وإصرارى على تأييد أحمد شفيق فى انتخابات الرئاسة.
وقال : إننى أعمل بالجامعة منذ 35 عاما بدرجة مدير عام، وعملت مع أكثر من رؤساء الجامعات وعرض على مبالغ طائلة لتسريب بعض الصور التى أقوم بتصويرها أو معلومات عنهم إلا أننى كنت أرفض فأنا لست خائنا للأمانة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.