حركة مينا دانيال تؤكد أن الفيلم المسيء للرسول يهدف إلى تقسيم مصر

11
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

مازالت ردود الأفعال تجاه الفيلم المسيء للرسول محمد عليه الصلاة و السلام تتوالى ، حيث أن عددا من الهيئات و المنظمات الحقوقية و الإنسانية و حتى منظمات مسيحية أعلنت عن رفضها لهذا الفيلم الذي يخدم بحسب حركة ” مينا دانيال ” مصالح الرأسمالية التي تهدف بالأساس لتقسيم أبناء الوطن الواحد وزرع بذور الفتنة وتقسيم المجتمع .

الحركة أعلنت عن ذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” حيث نشرت تصريح صحفي ” تؤكد الحركة أن المستفيد الأوحد من إنتاج هذه النوعية من الأفلام هو النظام الرأسمالي وشركات الاستثمار الامريكية والبريطانية والصهيونية متعددة الجنسية التي تنهب ثروات وطنا الغالي من بترول لغاز لذهب بهدف إلهاء الشعب عن عمليات النهب المنظم لموارده وثرواته “

الحركة أعلنت في تصريحها أنها انسحبت من امام السفارة الامريكية بعد أن شاركت  في الاحتجاج على الفيلم المسيىء للرسول بعد توصيل الرسالة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.