الشابة المصرية “مى سعيد” اولى ضحايا الإعصار ساندى فى نيويورك

مى سعيد
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

ضرب اعصار ساندى ولايات الساحل الشرقى الأمريكى اول امس 29 اكتوبر ولا زال مستمراً الى الأن حيث من المتوقع ان يستمر الى يوم الأحد القادم 4 نوفمبر 2012,وقد سقطت اولى ضحايا هذا الاعصار فى نيويورك وهى الدكتورة المصرية مى سعيد العربى,ومنذ 21 يوم فقط احتفلت مى بعيد ميلادها ال23 حيث ولدت فى طنطا يو 10 اكتوبر 1989.

وقد سافرت مى الى نيويورك للحصول على رسالة الدكتوراه فى العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا بعد ان درست فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة,وكان لها نشاط سياسى فى الفترة الاخيرة كعضوة فى حركة 6 ابريل بالاضافة الى مشاركتها فى ثورة 25 يناير.

كانت “مى سعيد العربى” عضوة فى الحملة الانتخابية للدكتور محمد البرادعى فى انتخابات الرئاسة حيث تركزت نشاطتها فى كفر الزيات وطنطا, كما انها عضو مؤسس فى حزب الدستور, من خارج مصر.

وقد تفوقت مى فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالقاهرة لذلك تم ارسالها ضمن بعثة تعليمية الى جامعة “روما سبانيزا”الايطالية ومنها الى جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة للتصديق على رسالتها للحصول على درجة الدكتوراه فى العلوم السياسية والقانون الدولى من هناك.

عملت مي سعيد، بجهد ملحوظ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بشكل كان كفيلا بأن يكون سببا لإرسالها ضمن بعثة تعليمية إلى جامعة روما اسبانيزا في إيطاليا، ومنها إلى جامعة كاليفورنيا للتصديق على رسالتها لنيل درجة الدكتوراه في العلوم السياسية والقانون الدولي.

وتوفيت الدكتورة مى سعيد يوم الاثنين 29 اكتوبر فى نيويورك نتيجة الرعب والخوف الذى شهدته جراء اعصار ساندى, وتركت ورائها ابنها يوسف ذو الثلاثة اشهر حيث تداول اعضاء موقع الفيسبوك صورتها بجوار طفلها وهى تبتسم بوجه صافى وابتسامة حانية طالبين لها الرحمة والمغفرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.