صحيفة : ما يحدث مؤامرة من ثلاثة مرشحين رئاسيين سابقيين

الرئيس-محمد-مرسي
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

الطريقة التي تدار بها الحملة المجابهة للرئيس محمد مرسي ، و عدم الرضوخ لأي من الحلول دفعت بــصحيفة ” المصريون ” المستقلة الى البحث بعد خلفيات ما يحدث ، و وفقا لما أوردته في تقرير عنونته بــ ” فضيحة:مرشحون رئاسيون:”مش هنخلى فلاح يحكمنا” فإن ما يحدث الآن هو من تدبير ثلاثة مرشحيين رئاسيين خاسريين لم تكشف الصحيفة عن أسماءهم بالتصريح و إنما أوردتها بالتلميح المفضح حيث أكد التقرير أن ما يحدث تم التخطيط له خلال الشهر الماضي في اجتماع انعقد بمقر أحد الأحزاب الليبرالية العريقة و ضم رئيس هذا الحزب الذي قالت الصحيفة بأن تعرض مؤخرا لحادث في التحرير و الذي أسندت له وفق المخطط استقطاب باقي الأحزاب و وزير سابق في عهد الرئيس السابق حسني مبارك أسندت له مهمة التصالات الخارجية تحدث التقرير عن تسرب اجتماعات له مع مسؤوليين اسرائيليين و الطرف الثالث من اللذين ينادون بالاشتراكية و الناصرية  كلف بمخاطبة رجل الشارع لأن لديه قبولاً عند المصريين .

التعليقات

  1. هزا اسلوب ركيك من العهد السابق-احنا اختارنا الريس ونريدة ان يستمر اما ماحدث فهو رد فعل لماأعلنة الريس بالاضافة الي الطريقة التي انهت بها اللجنة الدستور كل هزا ادي الي النفور و الشك كزلك السرعة في تحديد ميعاد الاستفتاء كيف يحدث هزا الريس يعطي مدة شهرين لانهاء الدستور ثم يسلق الدستور في 48 ساعة ويتسلمة الريس-اليس من حق الريس قرائتة اولا والاطلاع علي ماورد بة بل من حقة عرضة علي لجنة خاصة لمناقشة ماجاء بة- خاصة ماحدث من تشكيك الشارع علي ماجاء بة لما هزا التسرع-كزلك التأخر في خروج الريس للشعب ليوضح الاسباب- هناك تقصير في حق الشعب خاصة ما توالت من احداث مؤسفة بعد زلك يجب علي الريس الخروج للشعب ويحقق مطالبة ليعيد ثقة الشعب مرة اخري-

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.