تطبيق فايبر Viber هل سيموت قريباً

تطبيق فايبر Viber هل سيموت قريباً
تطبيق فايبر Viber هل سيموت قريباً
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

في ساحة لا مكان للضعاف فيها، يترنح تطبيق فايبر بين منافسين ضخام دخلوا حلبة القتال، Viber الذي كان في يوم من الأيام من أوائل تطبيقات الدردشة و التواصل حول العالم، أصبح الآن يعاني من أمراض التراجع و الاهمال من قبل مطوريه، فبعد استحواذ شركة ريكوتن اليابانية على فايبر قل الاهتمام بتطوير التطبيق، فلم تضاف إليه ميزات جديدة منافسة للسوق الذي لطالما جرف كل من لم يسبح بقوة عكس تياره.

لاين، وي تشات، و -الداخل حديثا- واير، أصبحت منافسات قوية في المجال، تقدم هذه التطبيقات خدمات مشابهة لفايبر مع إضافات فريدة تميزها عن غيرها، خاصية الاتصال المجاني عبر الإنترنت VoIP لم تعد حكراً على مستخدمي فايبر فحسب، بل انتقلت إلى تطبيق LINE و غيره، حتى تطبيق واتس أب لم يعد ذلك المخضرم القوي الذي يدفع كل من أتى نحوه، فالمستخدمون ملوا من الاعتيادية، و هم يبحثون عن التغيير، و التغيير بالطبع أصبح متوفراً بكثرة هذه الأيام، فالتسجيل في تطبيقات الدردشة الصادرة حديثاً أصبح أكثر سهولة من ذي قبل، ولا يستغرق في المتوسط أكثر من 30 ثانية، هذا ما يضع تهديد الهجرة قائما بين المتنافسين في هذا المجال.

اقرأ أيضا: انستقرام Instagram بين أحضان فيس بوك .. ما الفائدة؟.

الإسرائيلي تالمون ماركو CEO شركة Viber صرح بقوله “رؤية فايبر هي أن تكون المنصة الأولى عالميا في الاتصالات، و انضمامنا لريكوتن هي خطوة هامة لتحقيق غايتنا”، فايبر تعرض للحظر في دول متعددة حول العالم أهما المملكة العربية السعدية و إيران، يأتي ذلك بسبب خلافات مع مزودي خدمة الاتصالات في هذه الدول، كذلك المشاكل الأمنية و المراقبة التي تفرضها الحكومات لتقفي آثر المستخدمين.

بالرغم من هذا فنحن ننتظر جديد تطبيق Viber، و نأمل من المطورين بذل جهد أكبر في التطبيق و إضافة خصائص جديدة، فايبر لم يمت بل خفُتَ بريقه، و بلا شك فإنه لن يخرج من الساحة الآن ولا قريباً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.