اكتشاف المع مذنب سيرى من الأرض فى القرن 21

المع مذنب فى القرن الحادى والعشرين
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

فى ظاهرة فلكية نادرة الحدوث وقد تعتبر اهم الظواهر للراصدين فى القرن الحادى والعشرين,تمكن فلكيون مؤخراً من اكتشاف مذنب يتوقع علماء الفلك ازدياد لمعانه خلال الشهور القادمة لدرجة انه يمكن رؤيته بالعين المجردة فى وضح النهار.

وذكرت جريدة”عكاظ” انه تم اكتشاف المذنب “بان ستار” فى يونيو 2011,وسمى بهذا الاسم نسبة للتلسكوب الفلكى الذى استخدم فى اكتشافه والذى يوجد فى هاواى بالولايات المتحده.

ووفقاً لمدير مركز الفلك الدولى,المهندس”محمد شوكت عودة”,فإن رؤية هذا المذنب فى الفترة الماضية لم تكن ممكنة الا بواسطة التلسكوبات الكبيرة,كما يمكن للهواة رصده بصعوبة فى الصحراء بواسطة التلسكوبات المتوسطة الحجم,لكن بمرور الوقت ومع اقتراب مذنب”بان ستارز” من الأرض سوف يزداد لمعانه بحيث تصبح رؤيته ممكنة باستخدام التلسكوبات الصغيرة وذلك فى يناير/كانون ثانى 2013,وفى فبراير-شباط من نفس العام ستكون رؤيته ممكنة بالعين المجردة حتى فى المدن التى بها تلوث ضوئى,وان صحت هذه التوقعات فسوف يكون هذا المذنب المع مذنب فى القرن الواحد والعشرين.

مذنب”بان ستارز”يقع على مسافة تقدر ب 512 مليون كم من الأرض,اما المسافة بينه وبين الشمس فتقدر بحوالى 378 مليون كم,وسوف يكون فى اقرب مسافة من الأرض فى الخامس من مارس القادم,وفى هذا اليوم سيكون على بعد 167 مليون كم من الشمس,وفى يوم 10 من نفس الشهر سيكون فى اقرب مسافة من الشمس حيث  سيصل الى مسافة تقدر بنحو 46 مليون كم من الشمس,ويتوقع علماء الفلك ان يصل المذنب الى كامل لمعانه بين التاسع والحادى عشر من مارس-اذار المقبل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.