جوجل تقوم بسحب لعبة اقصف غزة من على منصة تطبيقاتها بسبب موجة غضب عارمة من المسلمين

جوجل تقوم بسحب لعبة اقصف غزة من على منصة تطبيقاتها بسبب موجة غضب عارمة من المسلمين
غزة
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

أعلن متحدث باسم جوجل بأن الشركة قامت بسحب لعبة أقصف غزة  بعد أن أثارت موجة من الغضب من على منصة تطبيقاتها للهواتف المحمولة والتي كانت تحاكي الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة وتدعو  المستخدمين إلى إسقاط القنابل على غزة وتفادي قتل المدنيين.
ولعبة أقصف غزة ابتكرتها شركة بلاي إف. تي. دبليو- والتي لا تزال متاحة كتطبيق على الفيسبوك تحاكي الأزمة القائمة بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ويقوم اللاعبون بإلقاء قنابل من طائرة حربية على قطاع غزة وفي نفس الوقت يقومون بالمناورة للهرب من الصواريخ التي يقوم مقاتلو حركة حماس والذين يرتدون أقنعة سوداء وخضراء بإطلاقها على إسرائيل.
وأضاف المتحدث باسم جوجل بأنه تم إزالة التطبيق الذي ينتهك سياساتنا من جوجل بلاي مؤكداً في نفس الوقت بأن اللعبة تم إزالتها من على منصة ألعاب جوجل بلاي إلا أن جوجل لم تذكر على وجه التحديد السياسة التي قامت اللعبة بانتهاكها.
وجوجل بلاي له العديد من القواعد ومنها حظر المحتوى الذي يؤدي إلى تنامي خطاب الكراهية أو الاستناد على الأخرين أو العنف وتسمح للمستخدمين بالإبلاغ عن المحتوي السيء.
وقد أثارت تلك اللعبة تعليقات غاضبة على صفحة الرأي بمنصة تطبيقات جوجل وكذلك على الفيسبوك حيث قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن اللعبة تم تحميلها نحو 1000 مرة منذ إطلاقها بتاريخ 29 يوليو 2014 .
من الجدير بالكر أن اسرائيل بدأت هجومها على غزة في الثامن من يوليو الماضي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.