الجزائر قوات مكافحة الشغب تصنع الحدث وتعتصم أمام مقر الرئاسة

الجزائر قوات مكافحة الشغب تصنع الحدث وتعتصم أمام مقر الرئاسة
قوات مكافحة الشغب
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

يتواصل في هذه الأثناء اعتصام قوات مكافحة الشغب أمام مقر الرئاسة في الجزائر العاصمة، في سابقة هي الأولى من نوعها لرجال الشرطة شهدتها عدة مدن جزائرية، احتجاجا على ظروف عملهم ووضعيتهم الاجتماعية على حد تعبيرها .

وكانت قد بدأت احتجاجات عناصر الشرطة يوم أمس الثلاثاء في مدينة غرداية، والتي أعتبرها مراقبون سابقة في هذا السلك الأمني، وانتقلت حمى الاعتصام اليوم الأربعاء إلى ولايات أخرى من بينها الجزائر العاصمة، البليدة، قسنطينة وعنابة، حسب تصريحات مصادر أمنية .

وطالب رجال الشرطة المعتصمين بإقالة المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني الهامل، كما رفع المعتصمون أمام مبنى الرئاسة شعارات “الشرطي يبحث عن الأمن”، “الحق في السكن والنقل”، “أين كرامة الشرطي”، “نريد نقابة مستقلة” .

وكان وزير الدولة وزير الداخلية الطيب بلعيز قد اجتمع يوم أمس بأفراد الشرطة المحتجين في ولاية غرداية، وتعهد بالتكفل بمطالبهم، وعدم متابعة أعوان الشرطة الذين خرجوا في احتجاج و الشروع في وضع لجان متخصصة لدراسة ملف المنح و الرواتب .فيما التزم أعوان الشرطة المحتجين بوقف الإحتجاج و عدم العودة إليه أو تكراره و العودة إلى العمل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.