عائله الشرطي الفرنسي الذي قتل في حادث صحيفه شارلي ايبدو تطلب عدم الخلط بين الارهاب والاسلام

عائله الشرطي الفرنسي الذي قتل في حادث صحيفه شارلي ايبدو تطلب عدم الخلط بين الارهاب والاسلام
2015_1_11_18_28_27_23
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

بعد قتل الشرطي الفرنسي علي يد الاخوين كوانشي في حداث صحيفه شارلي ايبدو وشاهدوا العالم عن طريق فيديو حيث قتل بدم بارد، وهو مسلم من أصل جزائري , دعت اسره الشرطي الفرنسي فرنسا والعالم ان لاتخلط بين الارهاب والمسلميين

 

وقال مالك مرابط شقيق الشرطي ان اخيه مسلم وقتل من اثنين من الارهابيين يدعون الاسلام وكان اخي يعتز باسلامه وفخورا به وكان يعمل في الشرطه باسمه الاسلامي وكان يدافع عن القيم و الحرية والمساواة والجمهورية الفرنسية وقال عضو اخر من العائله ان جراء هذا العمل الوحشي

انتم تتهجمون على الناس، هذا لن يعيد لنا قتلانا ولن يخفف من آلام عائلاتنا وقال لطفي مبروك، من احد اسره الشرطي اني أجد هذا الأمر حقيرا وهذه الصور روجت بما يكفي للعالم كله وصدمت بما يكفي الناس قبل أن يطلب فرد آخر من الأسرة “التوقف عن استخدام هذه الصور

وقال مالك كيف تجرأتم علي بث هذا الفيديو و لقد سمعت صوته وهو يطلب الرحمه قبل ان يقتلوه ولقد رأيته يقتل وما زالت كلماته تتردد في إذني كل يوم

ويذكرمن صور الفيديو لحظه قتل الشرطي ابدي ندمه وكان خائفا ولم يعلم ان هذا الفيديو سوف ينتشر بهذه السرعه في جميع دول العالم

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.