تفاصيل القصه الغريبه للأم التى حنطت جثة ابنها لمده 18 عام والسبب المحزن لتصرفها

تفاصيل القصه الغريبه للأم التى حنطت جثة ابنها لمده 18 عام والسبب المحزن لتصرفها
24
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

في حادثة أغرب من الخيال قامت سيده بتحنيط جثة ابنها ( جوني ) الذي توفي وكان عمره 22 عاماً لمدة 18 عاماً ! ، وكانت هذه السيده ومن قام بفحص ابنها لم يعرفوا سبب وفاة ابنها إلى الآن .

قامت هذه السيده بتحنيط جثة ابنها ولم تقوم بدفنه و وضعته في تابوت خشبي وقامت بوضعه في الطابق السفلي من منزلها حتى يتمكن من أراد رؤيته من العائله أو الإصدقاء .

وكان قد مات ابنها وكان له ولد صغير وقبل وفاته كان يود أن يكسب محبة ابنه ولكنه مات قبل حتى أن يعرف الابن أباه ولهذا قامت الام بتحنيط جثته حتى تحقق له أمنيته وحتى يعرف الولد أباه .

وكانت الأم تهتم بجثة ابنها وتقوم بتبديل ملابسه و تهتم باناقته وذلك منذ عام 1995 ، وبحسب ماذكر موقع ( الديلي ميل ) فإن الجثة كانت محطه بشكل جيد ولكنها بدأت تتحلل في الأربع سنوات الأخيره بسبب عجز الأم عن متابعتها والعنايه بها بالشكل المطلوب والذي تعودت عليه بعدما كبرت في السن واصابها المرض .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.