هذا الطفل المصاب بالسرطان كان سبب في زواج والديه؟ ولكن بعد 5 ايام وقعت الكارثة

هذا الطفل المصاب بالسرطان كان سبب في زواج والديه؟ ولكن بعد 5 ايام وقعت الكارثة
20-04-2015 21-06-18
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

من الامور القاسية والعسيرة على الوالدين هو قول وداعا لطفلهما الوحيد، حيث ان الكابوس الوحيد الذي يراود الوالدين هو خسارة احد ابناءه في حادث او عن طريق موت عادي، حيث تسعى كل اسرة الى معالجة امر موت احد افرادها الى معالجته بطرق مختلف، حيث انه عندما يكون الطفل مريضا فان معظم الاشخاص سواء من اسرته او من خارجها يسعى الى تقديم ما لديه من اجل فعل اي شيء للترويح على نفسية المرض.

في حين ان معظم الاطفال يحلمون بجولة على مركبة الاطفاء او الحصول على لعبة الجرو او حتى القاء التحية على بطلهم الخارق، فان امنية الطفل كوري ادواردز الوحيدة والتي تمنى ان يراها تتحقق في فترة حياته المتبقية له على الارض وهو الطفل المصاب بمرض ضعف القلب والذي يمكن ان يخسر حياته خلال فترة 7 أشهر فقط ومع ان الايام المتبقية له على قيد الحياة قليلة فان امنيته الوجيد ان يرى والدية متزوجان من بعضهما.

الصبي ادواردز لم يفهم لماذا ابواه مختلفان على الاباء الاخرين حيث كان يرى ان معظم اولياء اصدقاءه متزوجون، وعلى الرغم من ان والديه متجانسان والواحد فيهما يحب الاخر الى انهما لم يقررا الزواج بعد الى ان جاء الفرصة واخبرهما الطفل عن امنيته الوحيد.

ما كان على الوالدين الا تحقيق امنية ولديهما ادوارذز في المستشفى حيث اعلنا زواجهما بالقرب من سرير الطفل الصغير ادوارذز اين كان يقضي معظم حياته.

بعد مرور خمس ايام من اعلان الوالدين زواجهما، توفي ادوارذز، على الرغم من أن هذه القصة مفجعة حقا الا اني سعيد على انهما كانا قادرين على منح رغبة ادوارذز النهائية.

ادا اعجبتك القصة ارجوا مشاركتها مع اصدقاءك على الفيس بوك … تقبلوا تحياتي.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.