معجزة الهية طفل يولد في ليلة القدر مكتوب علي خدة الأيمن اسم علاء

معجزة الهية طفل يولد في ليلة القدر مكتوب علي خدة الأيمن اسم علاء
child
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

هذة ليست قصة حديثة ولكنها حدثت منذ أربع أعوام حيث يروى رجل مسن عن قصة هذا الطفل أنة توفى عمة ومعة اثنين من أصدقائة اثر طلاقات نارية من عناصر القوات الاسرائلية الخاصة وسط المدينة واستشهد عم الطفل وكانت الأم ما زالت حامل وتأخرت شهر كامل عن ميعاد الولادة.

حتي جاء يوم ليلة القدر من شهر رمضان وأنجبت هذا الطفل في أقل من 10 دقائق وقال الجد أنهم وجدوا الطفل مكتوب أسم علاء علي خدة الايمن علي أسمة عمة الذي أستشهد من جنود الاحتلال وأوضح الجد أن الاف من الزوار الذين جاءوه ليروا هذة المعجزة من كل المحافظات الفلسطينية الاخرى ووصف المشهد بانة معجزة الهية.

وأصابتهم حالة من الزهول والدهشة الغريبة لكل اللذين نظروا الي الطفل طويلا وفرت الدموع من عينهم وقالوا سبحان الله ووصف جدة ما حدث بكرامات الشهداء وأضاف الجد أن أسم علاء مكتوبا بلون بنى مميز وخط عربى جميل وبأحرف واضحة وعريضة على الخد الأيمن للطفل بينما تختفى الهمزة خلف أذنه الصغيرة وهنا السؤال.

هل مازلنا في عصر المعجزات أم هذة كرامة من عند الله ورغم أن القصة غريبة و لكنها تعد معجزة بكل المقاييس علينا أن نتذكرها باستمرار لتجديد الإيمان من جهة وتجديد الأمل أيضا في نصر الله إن شاء الله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.