سيدة سعودية تهربت من “مكة” بأولادها لتنضم إلى صفوف “داعش” فى سوريا

سيدة سعودية تهربت من “مكة”  بأولادها لتنضم إلى صفوف “داعش” فى سوريا
نساء داعش
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

امرأة سعودية وصلت إلى سوريا و برفقتها أبنائها البالغ عددهم الـ3 أولاد لتنضم إلى المواقع الخاصة بالتنظيم الإرهابى هناك “داعش”, و هذا بعد أن قامت بقطع وعد عل نفسها بأنها سوف تشهد أول يوم من شهر رمضان المبارك مع التنظيم الداعشى فى “أرض الخلافة”, حيث أنها و فور أن وصلت هناك قامت بالإعلان عن أنه فى القريب سوف تقوم بعملية انتحارية.

حيث قامت جريدة “الحياة اللندنية” بالتوضيح فى العدد الصادر لها اليوم الخميس الموافق 2 يوليو 2015, بأن السيدة السعودية الجنسية, و طلبت عدم ذكر إسمها, قد قامت بمغادرة محل إقامتها الواقع شمال غرب الرياض, فى محافظة ساجر, ثم مرت على مكة المكرمة, لتصل إلى مدينة جدة لتدخل مطار الملك عبد العزيز الدولى.

حيث أن مصدر قريب من أسرة السيدة الهاربة السعودية إلى تنظيم “داعش” قد قام بالكشف أمس للصحيفة, بأن تلك المرأة تعمل معلمة و تناهز من العمر الـ40 عاماً, حيث أنها قامت بإداء العمرة بصحبة عائلتها بالذهاب إلى مكة المكرمة, و هذا قبل أن يحل شهر رمضان المبارك بأيام, حيث أنها كانت مقيمة برفقة والدتها فى فندق قريب من الحرم المكى, ثم أخذت أولادها الـ3 و همت بالخروج, حيث أن أعمارهم تتراوح ما بين الـ6 و الـ12 عاماً, بغرض شراء عدد من المستلزمات للأسرة طبقاً لما قالته لوالدتها, و لكن طال غيابها كثيراً, و لم ترجع للفندق مرة أخرى – طبقاً لما أفاد به الموقع الإماراتى “24”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.