أضرار خطيرة للصابون الذي يقتل البكتريا

أضرار خطيرة للصابون الذي يقتل البكتريا
أضرار الصابون المضاد للبكتريا
كَتَب: آخِر تَحْدِيث: .

كثير من السيدات وخاصة الأمهات لديهم وسواس النظافة مم يجعلهم يخافون كثيرا على صحتهم وخصوصاً  صحة أطفالهم حرصاً على عدم إصابتهم بأي فيرس أو مرض بكتيري فيستخدمون الكثير من المعقمات والمطهرات للحفاظ على نظافة الأماكن المحيطة بهم ويستخدمون الصابون المضاد للبكتيريا والأوساخ لغسل أيدي أطفالهم لتطهرها من البكتريا بعد اللعب وملامسة الأغراض .
لكن في يومنا هذا أكدوا الأطباء أن هذا الغسول ضار جداً ولابد من الامتناع عن استخدامه فبعد إجراء الكثير من التجارب حول هذا الصابون وجد الأطباء انه يحتوى على مواد كيميائية تؤثر على صحة أطفالنا بالسلب هذه المادة تسمى (تريكلوسان كمون ) وهذه المادة استخدموها منذ التسعينات في صنع هذا الصابون بعد ما كان يستخدم في المستشفى لتجهزها فقد صرحت الهيئة الأمريكية للدواء التي تسمى (FDA) أن منذ أكثر من عامين قد حذرت المصنعين من استخدام مادة التريكلوسان ويجب منع استخدامها لأنها ضارة وإلا سيتم مصادرة كل منتجاتها .
قد عرضوا أضرار هذا الصابون هذا الصابون المضاد للبكتيريا لا يعمل على تطهير الأماكن ولا يساعد في منع إصابة شخص من شخص آخر -وبعد إجراء الهيئة الأمريكية البحوث وجدوا انه له أضرار على صحة أطفالنا فلا يمنع من إصابة أطفالنا بالبكتيريا والفيروسات وخصوصاً مرض الأنفلونزا .
الأطباء يؤكدون أن الإنسان الذي يستخدم هذا الصابون قد يصاب باختلال وضرر للغدد الصماء ولا يعمل الصابون على قتل البكتريا بل يضر الإنسان – ويسبب ضرر كبير للأطفال في مرحلة البلوغ والخصوبة وقد يصاب الطفل بمرض السمنة المفرطة وأيضا مرض السرطان – فوضحوا الأطباء أن هذه المادة الضارة تسير في الدم وتختلط به عن طريق اختراقها للجسم ويجدون تأثيرها بنسبة 70 بالمائة في البول عند الأشخاص والأطفال الذين يستخدمون هذا الصابون

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.